U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثاني عشر 12 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثاني عشر 12 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني البارت الثاني عشر

 رواية رهف الجزء الثاني الجزء الثاني عشر

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثاني عشر 12 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الحلقة الثانية عشر


والد انجي : اعمل حسابك إنك هتتجوز البنت رهف دي ........بعد ما تخرج ومن المستشفى...
يوسف : يا بابا ..
والد انجي : كلامي هيتنفذ إنت فاهم ..
يوسف : انا اسف يا بابا بس انا مش موافق على كلام زي دا ..
والد انجي بعصببه: يعني بعد كل الي انت عملته ليك عين تتكلم وتقول مش موافق ..
يوسف : انا معملتش حاجه ..الكلام الي قالو ياسين لحضرتك دا غلط ....
والد انجي : وايه الصح ..
يوسف : انا مقبلتش رهف غير مره واحده .. وكانت بالصدفه مش مقصوده .. لاني كنت رايح على أساس أني أقابل أنجي ...لأن خدمتها جاتلي وقالت...(الخدامه : استاذ يوسف ..
يوسف : نعم ..
الخدامه : الاستاذه انجي عايزه تقابل حضرتك في المكان دا ..) 
والد انجي بعصبيه : والصور الي مع والده ياسين ... وإن ياسين مبيخلفش ....
يوسف : أنا قولت لحضرتك إني ماقبلتش رهف غير مره واحده بس ..حضرتك المفروض تكون واثق فيا وتصدقني ..
والد انجي : انا لما هروح الفلا هجيب الخدامه وأسالها بنفسي ...
يوسف بشك : وتجيب الخدامه ليه انا رأي تسأل انجي الاول ...مش دي خدمتها بردوا ..
والد انجي نادى على انجي ...
دخلت انجي بتوتر وقالت : نعم يا بابا ..
والد انجي : انتي من كام يوم طلبتي من يوسف أنه يقابلك في الشقه دي ..
أنجي : لا ..
يوسف : ازاي دا خدمتك هي الي طلبت مني ..
أنجي : ازاي خدمتي كانت معايا ..وتقدر تسألها بنفسك يا بابا ..
والد انجي : اتصلي بيها ..وافتحي الميكرفون ..
انجي: ليه ..
والد انجي : اسمعي الكلام ..
الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
راحت انجي اتصلت بالخدامه ..ردت ..
انجي : ألو يا يسرا ..
يسرا : ألو يا انسه انجي في حاجه ..
انجي : هو انتي روحتي ..ليوسف اخويا قبل ما يسافر اسكندريه ...وقولتيله أني عايزه أقابله في شقه كذا ..
يسرا : إزاي يا انسه أنجي انا في اليوم دا كنت مع حضرتك بنشتري حاجات ...
يوسف بعصبيه : ازاي ....
أنجي : سلام يا يسرا ...
وقفلت ..
انجي : أتأكدت يا بابا ..
يوسف بعصبيه  : كدب كدب دي جاتلي بنفسها وقالت انك عايزه تقابليني ...
انجي : في إيه يا يوسف ..ما أنا كلمتها قدامك أهو .. وبعدين مالك متعصب كدا ..ليه ..هو في حاجه يا بابا ..
والد انجي بص على يوسف بعصبيه وقال : نزلت راسي للأرض يا ابني .. يوسف : والله يا بابا معملتش حاجه ..
راح قام والد انجي وخرج من الأوضه ..وقفل الباب بهبد ..
والده انجي : انتي رايح فين ..ومالك متعصب كدا ليه ..
والد انجي : سبيني ..دلوقتي ..
في الأوضه ...
انجي : في إيه يا يوسف ..هو بابا ماله ..وانت نزلت رأسه الأرض ليه ...
يوسف : انا عارف انك ورا كل حاجه بتحصل يا انجي ..طبعا ما قدرتيش تستحملي أن رهف تاخد ياسين منك ...صح ..فقررتي تعملي اللعبه دي كلها علشان تاخديه ..وطبعا دخلتيني انا في الموضوع علشان انا كنت بحب رهف في الاول ..ومهمكيش اخوكي هيضرر ومش هيضرر مش هتفرق بقا المهم انا أخد الحاجه الي عايزها  ..بس انا عايز افهمك إنك  مهما حاولتي ..ياسين مش .. هيحبك يا انجي ... فوقي بقا ....وصلحي ..من اخطائك ..بدري .. 
انجي : انت مجنون يا يوسف إيه الكلام الي انت بتقوله دا ..
يوسف : اعملي حسابك اني اول ما أخرج من المستشفى ..هروح اقول لياسين ...كل الي قولتهوليك ..دا 
أنجي بسخريه : وعلى أساس أنه هيصدقك ..دا مش طايق يشوف وشك ...دا كان عايز يقتلك ..انت الي فوق يا يوسف ....وخلي بالك على نفسك ..ماما كان هيحصلها حاجه بسببك ....
يوسف بصدمه : انتي مش اختي الي انا عارفها ...انتي اتغيرتي اوي ..
انجي : كل حاجه بتتغير يا حبيبي ..راحت قامت وقالت : اسيبك ترتاح بقا ...سلام ..راحت خرجت من الأوضه ...
في قسم الشرطه ...دخل والد انجي على الضابط ...الضابط : اتفضل اقعد .. إيه اخبار إبن حضرتك والد انجي  : انا أبني فاق والحمد لله والاصابه خفيفه فأنا بقول لحضرتك ..إنك تخرج ياسين..
الضابط : ازاي ...
والد انجي : إحنا قرايب ..ومينفعش كدا ...ودي كانت غلطه ...
الضابط : طب لو عملها ..تاني ..
والد انجي : إن شاء الله دا مش هيتكرر تاني .........
في اليوم التاني .....
عند رهف قامت من على سريرها في المستشفى  ....وقالت : انا صوره ماما في دماغي مبتفارقنيش .. ..راحت دخلت الدكتوره عليها وقالت : ها ايه الاخبار ..
رهف : بخير الحمد لله ..
الدكتوره : طب والألم ..إيه أخباره راح ...
رهف : اه راح ...
الدكتوره : طب ..كويس ... يبقى كدا الجنين بخير ..
رهف  بحزن : ..الحمد لله .. طب  هو انا هخرج امتى ..حضرتك عارفه ..اني لازم أدفن ماما ..ومليش قرايب يعملوا كدا بدالي ..حتى صحبتي بتصل بيها مبتردش ..
الدكتوره : ماشي ..اهتمي بصحتك ..ودي استشاره اني لازم اشوفك الاسبوع الجاي ..وخدي إذن الخروج من تحت في الاستقبال ...
رهف : ماشي ....
قامت رهف .. علشان تروح المشرحه عند مامتها ...وهي نازله تحت لقت راجي بيتكلم في التليفون مع حد  وبيقول .. : اه  يا هانم ...والده رهف ماتت بسبب نزيف داخلي في المخ .............لا متقلقيش انا اتصرفت مع الاستقبال ..وأسم حضرتك  والاستاذه انجي مش عندهم في الكشف خلاص 

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة