U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني البارت الخامس عشر

 رواية رهف الجزء الثاني الجزء الخامس عشر

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الخامس عشر 15 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الحلقة الخامسة عشر


راجي : خلاص انا هروح اول لياسين كل حاجه.. بكره ...ومش هتأخر عن كدا إن شاء الله ......
في عربيه يوسف ...
رهف بتعيط ورا ..
يوسف : طب انتي بتعيطي ليه بس ..
رهف : علشان.. انا قولتلك ..مش هيقول حاجه ..يا يوسف ..
يوسف: لسه في أمل..الحق بينتصر على الظلم دايما .. دي لسه اول محاوله ..معلش هنتعب شويه ..
رهف : قدر مشاعري يا يوسف ..خسرت أمي..ومعرفتش اخد حقها ..خسرت كرامتي ....خسرت ..خسرت جوزي ..وبصراحه معنديش استعداد أتدخل في حاجه تانيه تخسرني ابني ..
يوسف سكت ومتكلمش..فتره وبعدها قال: مقدرك يا رهف ..برحتك خدي وقتك ...
ووقف تحت بيت رهف ..راحت نزلت رهف وقالت  وهي لسه بتعيط بس حاولت تتماسك : شك..را ..يا...يوسف.. إنك ...حاولت ...تساعدن..ي 
وطلعت بيتها ...
مشي يوسف بالعربيه وهو مضايق لغايه ما وصل بيته ..واول ما دخل ...لقى انجي قاعده على الكنبه ...
أنجي : بتصل بيك مبتردش ليه ...
يوسف : انجي انا مش فايقلك...وكان هيطلع أوضته ..
أنجي : انا فرحي على ياسين بكره ..
وقف يوسف من الصدمه وقال : إيه ..
قامت انجي بفرحه ورحتله وقالت : أنا فرحي على ياسين بكره ..
يوسف : ازاي ..
انجي : طلب يقابلني إنهارده وقالي أنه عايز يتجوزني ..
يوسف : كدابه ..
انجي طلعت موبايلها  وقالت : انا كنت عارفه انك هتقول كدا ..راحت شغلت الريكورد الي سجلته لما ياسين طلب منها الجواز ...
يوسف : مستحيل ...طول عمرك يا ياسين هتفضل متهور وغبي ..
راحت جت أنجي جنب أذنه وقالت : مش قولتلك هخليه يحبني ...وهيبقى ليا ..راحت بعدت عنه وقالت : يلا ..روح نام بقا ..علشان ورانا حاجات كتيره اوي بكره ..
راح طلع يوسف اوضته في صدمه ..راح مسك موبايله واتصل برهف ..
يوسف : ردي يا ..رهف ...ردي ...
عند رهف في البيت كانت عامله التليفون صامت ونايمه على السرير وقاعده تعيط ..
يوسف : يوه ...وكان هيتصل بيها تاني فافتكر الكلام الي قالتهوله رهف في العربيه ...
يوسف : يعني انا لو قولتلها ..هتعمل إيه مثلا ..كفايه..هي زعلت ..كتير ..مش عايز ازعلها اكتر من كدا ..راح رمى يوسف موبايله ..على السرير وقعد جنبه ..
الصبح على الساعه ١٢ الضهر ..
في بيت رهف ..
حد بيخبط على الباب ...
صحيت رهف من النوم وبصت في الساعه ..
وقالت : مين الي هيكون جاي دلوقتي ..يمكن هنا ...راحت قامت وراحت فتحت لقت أنجي ....
انجي : يااا مالك يا رهف شكلك تعبان كدا ليه .. 
رهف بقرف : عايزه إيه يا انجي ...
أنجي : مفيش اتفضلي ..
رهف : لا مفيش ..اختصري عايزه إيه ..
انجي طلعت الموبيل وشغلت الريكورد وقالت : أنا جيت اسمعك دا ..وبالمره اعزمك على فرحي انا وياسين...
رهف انصدمت من الريكورد  بس مبينتش كدا ..
انجي : إيه انصدمتي ...عموما مستنياكي ..اصل انا لازم امشي اصل ورايا ..وقبل ما تكمل الكلمه راحت قفلت رهف في وشها الباب...
انجي بكسوف بتحاول تداريه : ماشي يا رهف ..انا همشي بقا ورايا كوافير ...
رهف ورا الباب ..
بدأت تعيط راحت افتكرت ...بعد ما ياسين فاق من العمليه بفتره ..راحت دخلتله ..وقعدت على الكرسي الي جنبه ...(رهف : هاا عامل إيه دلوقتي يا ياسين ... متقلقنيش عليك كدا تاني ..
ياسين : كويس ..طول ما أنا شايفك ...
رهف : والله مش كنت مش طايقني ..عموما خد الورق دا ..ومتبقاش تخبي عليا حاجه زي كدا تاني ..علشان كنت هكرهك فعلا ..بسبب تصرفاتك ...معايا ..
ياسين : يعني عرفتي ...
رهف : اه عرفت ..
ياسين : طب دلوقتي ..لسه بتكرهيني ..
رهف : بص ..انا هروح اجيب حاجه وجايه ..
راحت قامت رهف وكانت هتخرج ..
راح ياسين قال : تعرفي يا رهف انا لما أكبر هتجوزك ...وأبنيلك قصر من دهب ...
راحت وقفت رهف بصدمه وبصتله وقالت : ما انت لسه فاكر اهو...
ياسين : وعمري ما نسيت يا رهف ..بس انا كنت خايف يحصلي حاجه ..راحت قطعت رهف كلامه وقالت : بعد الشر ..
ياسين بابتسامه: علشان كدااا مقولتلكيش ..بس بما أني قمت بالسلامه ...وكل المشاكل اتحلت يبقا مفيش حاجه هتقف في طريقي ...
رهف : مش فاهمه ...
ياسين : تتجوزيني...يا رهف ..
رهف بصدمه وفرحه في نفس الوقت قالت : انت بتقول إيه ..
ياسين : زي ما سمعتي ..تتجوزيني يا رهف...
راحت اتكسفت رهف وضحكت ...
ياسين : ..انا كنت عارف إنك مش هتقدري تستحملي وسامتي وهتوافقي ...
رهف : إيه الغرور دا ...
ياسين : دا ثقه يا ماما مش غرور ..
رهف بسخريه : طب مش موافقه يا ياسين ...راحت فتحت الباب وخرجت ..
ياسين  بابتسامه : رهف ..يا ..رهف..طب استني .. )
الكاتبه :Miyano shiho (ندى رأفت ) 
راحت قامت رهف وراحت أوضتها ..وقالت : كدا يا ياسين ...
في الفلا ...راجي عرف بموضوع الفرح وكان بيجهز معاهم ..بس كان من جواه مستني اللحظه المناسبه الي هيقول فيها لياسين ...
والده ياسين : مالك يا راجي حساك مش على بعضك باصص على السلم كتير ليه ..
راجي : لا ولا حاجه يا هانم ...عن إذنك انا لازم اروح اعمل حاجه ..راح مشي من جنبها وراح المطبخ ..
عند ياسين في اوضته ماسك موبايله ..وباصص على صوره كان مصورها لرهف .. وحططها خلفيه على موبايله لغايه دلوقت..وهي لسه خارجه من الكوافير .....وافتكر الموقف ...(خرجت رهف ..من الكوافير امها زغرطد ...
رهف نزلت لياسين وقالت : ها يا ياسين إيه رأيك حلوه ..
ياسين: ابعدي كدا شويه عايز اشوف المنظر كامجمل ..راحت بعدت رهف شويه راح طلع ياسين الموبيل وصورها ...
رهف : انت بتعمل إيه يا ياسين ..
ياسين : إيه عملت إيه بصورك...وبصي كمان حططها خلفيه ...علشان أي حد يجي اورهاله وأقول: بص ..مراتي الوحشه اهي ..
رهف : ياسين بقا ...
ياسين : قمر يا رهف ..يعني حططها خلفيه ليه .....) 
راح قام ياسين وحط موبايله في جيبه ونزل ...راجي اول ما شافه ...
راجي : استاذ ياسين استاذ ياسين ...
ياسين: عايز إيه يا راجي ...
راجي بتوتر: عايز اتكلم مع حضرتك في موضوع...
ياسين : قول يا راجي ...
راحت والده ياسين بصت ...
راجي : لا مش هينفع هنا ...
ياسين : طب عايز فين ..
راجي ممكن في الجنينه الخلفيه ...
والده ياسين شكت فراجي ..راحت قالت : ياسين ..تعالى عيزاك ..
ياسين : طب عن إذنك يا راجي ...
والده ياسين : إيه رأيك يا ياسين اني لون احلى للكراسي ..
وبليل .....
راجي خلص كل حاجه ...وقبل ما  الناس يجوا..
راجي : الاستاذ ياسين واقف لوحده دلوقتي انا هروح اقوله  ..قبل ما اي حد يجي ...
راجي : استاذ ياسين...انا عايز اتكلم مع حضرتك ...
ياسين : اه يا راجي اتفضل .....
راجي راح بياسين الجنينه الخلفيه ..ياسين : ها يا راجي اتكلم ... راح طلع راجي الموبيل الي عليه كل التسجيلات  .... 
من فوق في الفلا ...بصت والده ياسين عليهم من الشباك ..بصه غريبه راحت دخلت  ...لاحظ راجي الموضوع ...
راجي : استاذ ياسين ... اسمع دا..فجأه .................صوت ضرب نار ...........
ياسين بزعيق : رررراجي ......... للأسف..أضرب راجي رصاصه في قلبه قبل ما يقول اي حاجه  ......راح وقع على ياسين ...
راجي قبل ما يلفظ أنفاسه الاخيره راح استجمع قوته وحط موبايله الي في كل حاجه لياسين في جيب البدله .............ومات .......
يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة