U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية رهف الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني البارت التاسع عشر

 رواية رهف الجزء الثاني الجزء التاسع عشر

رواية رهف الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 19 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الحلقة التاسعة عشر

فجأه المسدس بقااا...وسطهم هما 
الاتنين ......ورامي بيقاوم ...وبيحاول ياخد المسدس منه والراجل بردوا ...بيحاول يخلي رامي يسيب المسدس ........والكل بيراقب الي بيحصل .......فجأه ........صوت .........طلق نار رامي انصدم .....الراجل انصدم .......فجأه وقع الراجل على الأرض..وفضل ينزف في دمه ...
هنا : رامي انت كويس ...وكانت هتجيله ..
رامي بزعيق : ابعدي من هناااا ... بعدت هنا بره الاوضه ....فجأه رفع رامي مسدسه ...بسرعه فضرب بالرصاص  واحد من الرجاله ..الي مع ياسين .........راح التاني رفع مسدسه بسرعه ووجهه على رامي وضربه في الأيد  الي كان ماسك بيها المسدس ...فوقع المسدس من رامي  على الأرض راح استغل الراجل الفرصه ...وضرب رامي رصاصه في بطنه.........
هنا ورهف وياسين  ويوسف بزعيق  : رامي .. وبعدها علطول راح وجهه الراجل المسدس على ياسين وقال: هتديني البنت هخليه عايش..مش هتديني البنت...هقتله ...يوسف مكنش عارف يعمل إيه..هو واقف ورهف وراه ومش عارف يتحرك...
أول ما ياسين شاف كدا ..راح تمالك قوته  ...وجاب المسدس الي على الأرض بسرعه  ....وضرب الراجل الي عمل كدا في رامي بالرصاص .....في قلبه ...وقع الراجل على الأرض.......
جريت هنا بسرعه ..وراحت لرامي ... وقعدت تصحي فيه ... بس..مفيش فايده ..
يوسف : لازم ناخده المستشفى بسرعه .....
في الفلا ....... 
بعد ما طلعت والده ياسين  حارس يمشي الضيوف..
أنجي : هم الرجاله بتعتي ..متصلوش  يطمنوني ..ليه .....انا بتصل محدش بيرد ...انا هروح بيت رهف ومشيت  ......والده ياسين راحت وراها ..بسرعه ..لأنها خايفه على ياسين ....
والد انجي ...مصدوم ومش عارف ينطق بحرف ... 
بعد فتره في المستشفى....
والكل قاعد جنب اوضه العنايه ...
يوسف : اسمع يا ياسين انت لازم تشوف دكتور انت كمان ..
ياسين : لما اطمن على رامي ...الأول  ...
يوسف : إن شاء الله خير ...متقلقش ..
فجأه ...والده هنا ..جت ..
والده هنا : ايه الاخبار يا ولاد رامي عامل إيه .....انا اول ما هنا قالت ليا جيت علطول ..
هنا قامت وحضنت مامتها وقالت : انا خايفه اوي يا ماما ...
والده هنا : متخافيش ..تعالي اقعدي بس ..وقعدت هنا و والدتها خدتها في حضنها....
وبعدها راحت قالت والده هنا : طب انا هخدها الحمام ..تغسل وشها .......ومشيت .....
في بيت رهف ...
انجي ووالده ياسين لقوا باب الشقه مفتوح ..فدخلوا ..بهدوء ...
انجي : رهف ..رهف...
والده ياسين بقلق : ياسين ..ياسين ...
وبصت انجي على الأرض لقت نقط ..دم ...
راحت قالت باستفزاز : بصي يا عمتوا أكيد .الدم ده ..بتاع رهف.. ..ورجالتي ..قتلوها ..هي وياسين ..ورموهم في الاوضه دي ...علشان انا شايفه ..دم ..هناك بردوا ...
والده ياسين راحت بسرعه ..
انجي بستفزاز : متخشيش ...عشان ..قلب حضرتك . يا عمتوا ...راحت مشيت وراها ..
دخلت والده ياسين اوضه رهف فبصت ..لقت الرجاله مقتوله .....
أنجي بصدمه : ازاي ..ازاي ..ياسين قدر على الثلاث رجاله ..لوحده ..ازاي .....ماشي يا ياسين ..ماشي ...والله ما هسيبك  ...و هقتلك ...انت ..وهي ...وهتشوف ...
الكاتبه :Miyano shiho (ندى رأفت ) 
في المستشفى...
رهف كانت قاعده على الكرسي..وسانده  ..راسها على الحيطه ...وبتنزل منها الدموع ..وهي مش حاسه .. 
ياسين : رهف ...أجبلك اوضه ترتاحي فيها ..
رهف ساكته مبتردش ...حاول ياسين يقوم ...علشان يرحلها ...وحط إيده على كتفها وقال : رهف ...
اتخضت رهف وقامت وبعدت وقالت : في إيه ..
ياسين : اهدي ..انا بقولك اجبلك اوضه ترتاحي فيها ..
رهف بعصبيه  : مش عايزه حاجه ..منك انت فاهم ...خليك بعيد عني ... وكانت هتمشي ..
ياسين : طب انتي راحه ..فين ..
رهف : ملكش دعوه...راح مسكها ياسين من إيدها ..
وقال بعصبيه  : رهف ..
بصتله رهف وهي عنيها مليانه بالدموع  وقالت : إيه هتضربني قلم تاني ..زي ما عملت قبل كدا.. ساب ياسين إيديها بحزن .....راحت مشيت.....
حط يوسف إيده على كتف ياسين وقال : كله هيتحل تلاقي رهف ..راحت الحمام بس تغسل وشها .. ...  إهدى  ..وبطل عصبيتك ..دي ..
ياسين بحزن : انا اسف ..يا يوسف ..انا غلط معاك كتير ..
يوسف : عادي يا ياسين ..ولا يهمك ..وبعدين يا عم انا مبزعلش منك ...
حضن ياسين يوسف ..
يوسف : متقلقش ..يا ياسين ..كله هيتحل ..وانا مش هسيبك ...دا انت اخويا  ...
في حد يسيب اخوه بردوا ...
في الحمام .....
هنا بتعيط ...
والده هنا : في إيه يا بت خلاص احنا لوحدنا ...
هنا : مش فاهمه ...
والده هنا : يعني خلاص بطلي عياط ..بقا ..
هنا : انا خايفه على . ..رامي يا ماما ..
والده هنا باستغراب : هيقوم بالسلامه ..ويا ستي حتى لو ماقمش ..هدورلك على واحد تاني ...ويكون أغنى منه كمان .....
هنا : انتي بتقولي أيه يا ماما ..
والده هنا : لا معاكي ..حق انا ..بقول أيه ...اقولك ..أتصحبي  على ..البنت ياسمين الي معاكي في الجامعه ..مش انتي بتقولي انها غنيه ...وعندها اخ ...اكبر منها بسنتين ...اتصحبي عليها ..ورحي معاها ..الفلا ...زي ما كنتي بتعملي ما رهف ..وهتلاقي نفسك مخطوبه..لأخوها ...وسيبك بقا ..من .رهف ..شكلها بنت نحس .....كلها مشاكل .....هاا إيه رأيك ...... اغسلي وشك بقا خلينا نخرج....فجأه باب الحمام اتفتح ...ودخلت رهف ..وهي مصدومه ..وقالت : دا انا ..كنت بعتبرك اكتر من صحبتي يا هنا ...
والده هنا انصدمت ...
هنا بصدمه : رهف ..........
..يتبع 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة