U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية رهف الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني البارت العشرون

 رواية رهف الجزء الثاني الجزء العشرون

رواية رهف الجزء الثاني الفصل العشرون 20 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الحلقة العشرون

فجأه باب الحمام اتفتح ....ودخلت رهف.. وهي مصدومه ..وقالت : دا انا كنت بعتبرك اكتر من صحبتي يا هنا ..
والده هنا انصدمت...
هنا بصدمه : رهف .........
رهف : وانا الي كنت فاكره انك ساعدتيني ..في شغل ..طلعتي كنتي عايزه ..توديني هناك ..علشان رامي ...وطبعا لما اقولك انا عايزه اسيب الفلا يا هنا ..كنتي تقوليلي اقعدي هتصرفي على نفسك ازاي ..لكن انتي طبعاا كنتي عايزني اقعد ..علشان ..تعرفي تيجي تشوفي رامي ..صح ..
هنا عيطت جامد ...
رهف : حرام عليكي ..دا رامي بيحبك ..
هنا : وانا كمان والله ..
رهف : كفايه كدب يا هنا ..
هنا : والله ما بكدب ...
رهف : انتي مش بتحبيه يا هنا انتي بتحبي الفلوس الي معاه ..
هنا : لا..والله ..انا بعترف اني كنت في الأول كدا ..بس بعدها اتغيرت ...
رهف : مفيش حاجه بتبني ..على كدب ..وتكمل يا هنا......خليكي فاهمه كدا كويس .....ومن هنا ورايح مش عايزه اشوف وشك تاني ..اعملي زي مامتك بتقول ..ابعدي عني ..علشان انا نحس ...ورحي صاحبي ياسمين ...وخرجت رهف من الحمام ...ومشيت وهي بتعيط جامد ...
والده هناا : انتي هتسبيها تمشي عادي كدا ...افرض ..قالت حاجه ...
هنا : خليها تقول ..انا مبقاش فارق معايا..انا استاهل ..
والده هنا : متبقيش هبله ..با بت ..
هنا : خلاص يا ماما ..خلينا نطلع انا عايزه اطمن على رامي ...
خرجوا من الحمام ...
عند ياسين .....
رهف جت قعدت ..وبعدها علطول ..
خرج الدكتور 
ياسين : ايه الاخبار يا دكتور ..رامي عامل إيه ...
الدكتور : أحنا طلعنا ..الرصاص ..وهو الحمد لله عدى مرحله الخطر بس هنخليه تحت الملاحظه ...
ياسين : الحمد لله ...شكرا لحضرتك يا دكتور ..
الدكتور : العفو ..عن أذنك ..ومشي ...
يوسف :شوفت بقاا يا عم قولتلك كله هيتحل ..
رهف : الحمد لله ...وفجأه حست رهف بألم جامد ..في بطنها ...
رهف : اااه ..
ياسين : مالك يا رهف ...
رهف : مش قادره ..ااه ..ااه..
يوسف : لازم ناخدها للدكتور ..راح وقف يوسف ممرضه وقال : لو سمحتي ..قسم نسا وتوليد فين ..
الممرضه : في الدور الي تحت علطول ..
يوسف : شكرااا ليكي ..خد رهف يا ياسين ..
ياسين : يلا رهف هاتي إيدك ..
رهف بألم : لو سمحتي يا ممرضه ينفع تاخديني ..انتي ....لو ...مفيش ....تعب ...
عليكي ...
الممرضه : طب ثواني ..هروح للدكتور ..اديله حاجه ..وجايه علطول ..ولا اقولك ..انا هتصل بزملتي ..هي شغاله في قسم نسا وتوليد اصلا .. هشوفها فاضيه ولا لا وهخليها تطلعلك ...
رهف بألم : شكرااا جدااا ....
وبعد فتره قليله ..جت الممرضه وخدت رهف..وفي الأثناء دي جت هنا..ومامتها...
هنا : مالك يا رهف ..
رهف مردتش قصدا .. ونزلت مع الممرضه...
..وياسين ..نزل وراهم ...
هنا : مالها يا يوسف ...
يوسف: تعبت بس شويه ..إن شاء الله خير متقلقيش ..ااه رامي عدى مرحله الخطر ..وبقى كويس بس هو تحت الملاحظه ..
هنا بفرحه : بجد ....
يوسف : ااه الدكتور لسه طالع ..وقال كدا ..
هنا : الحمد لله...
تحت ..عند رهف ..
خرج الدكتور ..
ياسين : أخبرها إيه يا دكتور ..
الدكتور : حضرتك جوزها ..
ياسين : اه ..
الدكتور : المدام محتاجه ..إهتمام ..وراحه كامله ..وتغذيه كمان ..
ياسين: يعني لو خدتها البيت ترتاح هيكون مفيد ليها ...
الدكتور: اه مفيد ..طبعاا ... وياريت تهتم بأكلها شويه ...
ياسين : حاضر يا دكتور ..طب انا  اقدر ادخلها ..
الدكتور : اه ..اتفضل ..
دخل ياسين على رهف .. 
رهف اول ما شافته : اطلع برا ..
ياسين : اسمعي انتي لازم ترتاحي هخدك ..اي فندق ترتاحي ..فيه ..
رهف : انا مرتاحه هنا  ...امشي بقاا ..
راح شلها ياسين من على السرير ..
رهف بعصبيه: نزلني ...
ياسين : ما أنتي مينفعش معاكي غير كدا اعمل إيه طيب ..
الكاتبه : Miyano shiho (ندى رأفت ) 
رهف بعصبيه : بقولك نزلني ...
خرج ياسين برا الاوضه ...ونزل برهف للعربيه  ...ودخلها ..
وركب ..ومشي ...
رهف : أقف عايزه انزل ...
ياسين : مش هنزلك ...
رهف بعند : ماشي .....
راحت داست على الفرامل ...
ياسين : يا مجنونه ....ابعدي رجلك ..
رهف : مش هبعد....
وقفت العربيه......
رهف حاولت تفتح باب العربيه مفتحش .. 
رهف : افتح الباب يا ياسين ...
ياسين : مش فاتح ...
رهف من غير قصد من كتر عصبيتها  ضربت ياسين في  كتفه  الي في الجرح جامد وقالت : افتح بقول ...
ياسين اتألم ...وابتدى الجرح ينزف تاني ..
ياسين شغل العربيه تاني وأبتدى يمشي ...
رهف باصه علي الجرح بتاعه........
رهف : هو مش بيوجعك ...
ياسين : ..جرح القلب بيوجع اكتر ..
رهف ابتدت تدمع وقالت : هو الناس الي زيك عندهم قلب وبيحسوا ...انا الي المفروض اقول كلام زي دا ..مش انت .....
ياسين : أنا ...اسف ...يا رهف ......عارف أني زعلتك .....كتير ..ومستهلش انك تسامحيني ..
رهف : زعلتني..بس .... وكويس انك عارف اني عمري ما هسمحك ...
كان ياسين هيتكلم  ....فجأه تليفونه رن ...بص لقاه يوسف ..
راح رد وقال : الو يا يوسف ..
يوسف : ياسين انت فين ...ورهف عامله إيه  دلوقتي 
ياسين: الدكتور ..قال إنها محتاجه ترتاح ...شويه فهخدها على اي فندق وسط البلد .....
يوسف: طب مخدتهاش على الفلا ..ليه ...
ياسين : مش عايز اروح هناك ولا هوديها  ...
يوسف فهم وقال : طب ماشي ..ومتقلقش لما رامي يفوق ..هطمنك .....ارتاح انت بس ..
ياسين : شكرا يا يوسف...وقفل ...
وبعد فتره ...وقف ...وفتح العربيه ..وقال : انزلي يا رهف ....
نزلت رهف ...
ونزل ياسين بعدها....
ومن كتر النزيف ...كان ياسين هيقع ...
رهف بخضه : ياسين.....
ياسين : متقلقيش مفيش حاجه ...
ودخل هو ورهف الفندق..
ياسين : عايز اوضه ...
رهف : لا اوضتين ..لو سمحت ..
الاستقبال : اوضه ولا اوضتين ..يا فندم ...
رهف : اوضتين ...
ياسين : اوضتين .....
الاستقبال : طب اتفضلوا امضوا هنا وهاتو البطايق ..
الاستقبال: شكرا جدا اتفضلوا المفاتيح...حضرتك اوضه ١٠٢ ...والمدام اوضه ١٠٣ ...
رهف بعصبيه : مفيش اوضه تانيه ..
الاستقبال : والله يا مدام هما دول المتبقين ..
رهف  بعصبيه : ماشي ...
وخدت المفاتيح هي وياسين ...وكانوا هيمشوا .. راحت وقفت رهف ورجعت للاستقبال ..تاني وقالت : انا عايزه علبه اسعافات أوليه ..في ...
الاستقبال : طبعا يا فندم ...ثواني ..راح جبها..واداها ..لرهف ...
رهف : شكرا ..
راحت رهف لياسين وقالت : خد ...عالج نفسك ...راحت ادتله العلبه وطلعت...
في فلا انجي .....
رجع والدها البيت هو والدتها ..وطلعوا اوضتهم ....ومتكلموش مع انجي ...خالص ..
و في فلا والده ياسين ..والده ياسين بتتكلم في التليفون وبتقول  : يعني ياسين ورهف في فندق ^^^ ..طب ماشي ..سلام ...
والده ياسين : انا لازم اوصل لياسين قبل انجي .....وفي الاثناء دي في اوضه انجي ...انجي بتتكلم في التليفون وبتقول : بتقول فندق ^^^ ...ماشي ...لا لا ..متعملش  اي حاجه .. غير ما اجيلك ..انا الي هعمل بنفسي  .......مفهوم .............يتبع 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية رهف الجزء الثاني)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة