U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية قلبي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن البارت الثاني

 رواية قلبي ولكن الجزء الثاني

رواية قلبي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن الحلقة الثانية


صبا : انت مين ؟ 
غيث: غيث الكاشف  من المخابرات المصريه الفرقه ٩٩٩ وانتي مهمتي 
بقلمي مآآهي آآحمد
صبا: انت عرفت مكاني ازاي ؟ 
غيث : ده وقته هطلعك من هنا الاول وبعد كده لما تبقي مع والدك اوبقي اسأليه هو هيرد علي كل اسئلتك تعالي ورايا 
صبا : انا مش هتحرك من هنا الا لما تقولي عرفت مكاني منين ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
غيث : السلسله اللي كانت في صدرك اللي والدك اداهالك قبل ما تنزلي 
صبا بقت تحط ايدها علي صدرها و تدور علي السلسله  ما لقيتهاش 
غيث : بتعملي ايه 
صبا : السلسله راحت فين ؟ 
غيث : رموها طبعا في البحر ومن هنا قدرنا نحدد مكانك بس طبعا وصلنا للمكان اللي رموها فيه وانا بقالي اربع ايام بدور عليكي لحد ما اخيرا لاقيت المركب اللي انتي عليها اي استفسار تاني 
صبا : بجد انت بابا بعتك عشان تنقذني 
غيث : لاء خالص مين قال كده جاي عشان العب دور كوتشينه وماشي علي طول 
صبا : علي فكره انا مابهزرش 
غيث : انا اللي كلمه تانيه منك هسيبك ان شالله يموتوكي هنا
صبا : ماتقدرش انا مهمتك وماتقدرش ترجع من غيري 
غيث : طيب مش يلا بقي مافيش وقت 
صبا: ايوه  بس احنا في البحر هنرجع ازاي 
غيث : دي مشكلتي مش مشكلتك تعالي ورايا 
صبا مشيت ورا غيث وبقت تتحامي فيه وبقت ورا ضهره 
غيث وصبا كانوا ماشيين في ممر وفي كباين علي ايدهم الشمال 
صبا : هنروح فين دلوقتي باين عليك مش عارف احنا رايحين فين ولا جايين منين هو بابا مالقاش غيرك انت اللي تنقذني 
غيث وقف وداس علي سنانه بكل غيظ وقلها 
غيث : ممكن تسكتي شويه عشان اعرف اشوف شغلي 
صبا : انا ساكته اصلا انت اللي ما ببتكلمش ساحبني وراك زي الجاموسه وانا مابحبش كده بحب اعرف احنا هنعمل ايه وهنهرب من هنا ازاي 
بقلمي مآآهي آآحمد
غيث مبقاش يرد عليها وهي برضوا لسه بتتكلم 
ومره واحده وهي بتتكلم غيث سمع صوت رجلين جايه بسرعه حط ايده علي بوقها وقلها 
غيث : هوووووش ( بهمس ) اسكتي خالص 
صبا كانت سانده علي باب وحاطه ايدها علي الاوكره وغيث كان حاطط ايده علي بوقها وصبا من غير قصدها ضغطت علي الاوكره الباب اتفتح غيث بسرعه اول ما الباب اتفتح لقي اطفال صغيره في الكابينه دي وكلهم باين عليهم مخطوفين والغريبه ان كلهم ولاد 
صبا بقيت مذهوله والاطفال الولاد دوول مايتعدااش سنهم عن الخمس سنين والكبير فيهم 8 سنين 
الاطفال اول ما شافوا صبا وغيث كلهم استخبوا اللي راح تحت السرير واللي استخبي في الدولاب وكلهم بقوا مرعوبين حرفيا 
صبا : ماتخافووش .. ماتخافووش احنا مش هنعملكم حاجه 
غيث : اتضايق جدا اول ما شافهم وعرف هما هنا ليه 
صبا : الاطفال دي بتعمل ايه هنا 
غيث: دوول حاجه من الاتنين يا خطفينهم عشان الاتجار بالبشر ياسرقه اعضاء 
صبا : لا حرام بجد احنا لازم نهربهم معانا 
غيث: مسك صبا من دراعها وقلها اسمعيني كويس انا هنا عشانك انتي وبس ومش معايا اي وسيله تاخد الاطفال دي كلها لو طلعنا من هنا عايشين ممكن يبقي في فرصه ارجع واخد الاطفال دي مره تانيه لكن دلوقتي ماينفعش 
الاطفال اول ما سمعوا صبا بتقول كده اتلموا حواليها وقالولها ماتسيبناش ياطنط احنا مخطوفين واللي مش بيسمع الكلام بيحرقووه بالنار 
واحد من الاطفال : انا عايز ماما .. ماما وحشتني اوي رجعيني لماما 
صبا بصت لغيث وقالتله 
صبا : انا مش همشي من هنا من غير الاطفال دي 
مره واحده غيث  سمع حد جاي عليهم الاطفال بسرعه طلعت تجري وتستخبي من جديد وبقي غيث ورا الباب هو وصبا وقريب منها جدا 
الراجل اول ما فتح الباب دخل وحط الاكل للاطفال دي والمايه ولسه بيلف ضهره عشان يطلع بيبص لقي غيث وصبا 
غيث اداله بالرجل وقعه ومسك رقبته كسرها في ايده 
بقلمي مآآهي آآحمد
الاطفال بقت تصوت اول ما شافوا الراجل ده ميت قدامهم 
صبا : بقت تقولهم بس .. بس بلاش تطلعوا صوت والكبير بتاعهم سمع الاطفال وهي بتصرخ بسرعه جدا جريوا علي اوضتهم غيث قال لصبا 
غيث : تعالي معايا 
صبا: مش هسيب الاطفال دي لوحدهم قولتلك 
غيث : مش هينفع ناخدهم دلوقتي افهمي 😡
صبا: لو خايف علي نفسك سيبني وامشي 
غيث : زي ما تحبي وساب صبا وطلع بره الكابينه بسرعه قبل ما الرجاله تيجي 
صبا : رايح فين .. اه ياجبان 
الرجاله دخلت بسرعه الاوضه ولقوا صبا حاضنه الاطفاال دي وقاعده في وسطهم والاطفال في حضنها 
الزعيم بيبص لقي واحد تاني ميت ومرمي علي الارض  اخدها ومسكها من النقاب بتاعها بكل غيظ وقلها 
الكبير بتاعهم: تعااااالي .. 
صبا : ابعد عني .. سيبني ياحيوان 
الكبير بتاعهم : البت دي لايمكن تكون عملت كل ده لوحدها وتموت راجل تاني من رجالتي انا متأكد ان في حد تاني معانا علي السفينه انزل تحت في قاع السفينه وشوف اذا كان في اي. قارب او لانش او اي حاجه مربوط في السفينه من تحت 
الرجاله : امرك يازعيم 
بقلمي مآآهي آآحمد
الزعيم : وانتوا خدوا البت دي ونزلوها تحت واوعوا تهرب منكم  اخدوا صبا ورجعوها  مره تانيه للاوضه بتاعتها ولسه بيفتحوا  الباب لقوا ضرب نار جاي عليهم من بعيد بمسدس كاتم للصوت 
واحد منهم مات والتاني ساب صبا بسرعه وطلع مسدسه وبقي يضرب نار علي غيث 
صبا بسرعه جدا وطت وبقت تحط ايديها الاتنين علي راسها وبقت تصوت من ضرب النار غيث ضرب الراجل اللي مع صبا بس في كتفه 
الراجل : اااااااه ومسك كتفه راح قوم صبا وبقي بأيده التانيه فيها مطواه وحطها حوالين رقبتها وبقي مستخبي وراها 
الراجل : قبل ما تموتني هقتلها اظهر حالا بدل ما اقتلها 
غيث ظهر وهو ماسك المسدس بأيديه الاتنين ومصوب المسدس في اتجاه الراجل 
الراجل : نزل سلاحك بدل ما اموتهالك 
غيث : اهدي تمام هنزل سلاحي 
صبا : اوعي تنزل سلاحك ده مش هيقدر يموتني 
الراجل : انا كده كده ميت يبقي هقتلها لو قربتلي 
غيث : انا هنزل سلاحي 
ومره واحده غيث وطي ورمالووه سلاحه لحد ما وصل تحت رجل الراجل 
الراجل بيقول لصبا : وطي خدي السلاح بسرعه 
صبا وطت عشان تاخد السلاح في لحظه غيث طلع مسدسه التاني وبحركه سريعه منه ضرب طلقه  موت الراجل في لحظتها
صبا جريت علي غيث بسرعه 
غيث : انتي كويسه 
صبا : كنت فين 
غيث: يبقي كويسه تعالي معايا 
غيث اخد صبا وبقي ماسك مسدسه ونزل تحت في قاع السفينه المعدات والمحركات كان صوتها عالي جدا 
صبا  وهي حاطه ايدها علي ودنها من كتر الصوت وبتعلي صوتها 
صبا : احنا بنعمل ايه هنا 😳
غيث حاطط ايده علي ودنه وماسك مسدسه 
غيث : عالي صوتك مش سامعك 
صبا : بصوت عالي بقولك احنااااا بنعمل ايييييييه هناااااااا
غيث : تعاااالي وراااايا وانتي ساااااكته ماتتكلميش 
ومره واحده بيبص لقي طلق النار بقي ييجي عليهم وجد بيضرب عليهم نار من بعيد 
غيث اخد صبا في حضنه وقربلها بسرعه وبقي يحميها من ضرب النار 
وبقي يبعد وياخدها وراح للمكان اللي جه منه اللي هي الحته اللي بينزلوا منها المرساه بتاع السفينه 
غيث : اقلعي 
صبا : اقلع انت مجنون اقلع ازاي يعني 
غيث : اقلعي والبسي بدله الغوص دي بسرعه مافيش وقت 
غيث كان بيكلم صبا كلمه ويضرب نار علي اللي بيضرب عليه نار بسرعه 
صبا : انا بخاف انا مابعرفش اعووم
غيث : مش مشكله خالص انا هبقي معاكي 
صبا : والاطفال دي هنسيبهم كده ازاي 
غيث : اسمعيني كويس احنا هنغوص علي عمق ٣٠ متر تحت المايه درجه الحراره في الوقت ده تقريبا معدومه  لحد ما نوصل للانش اللي انا سايبه انا مش معايا اي حاجه اقدر انقذ بيها الاطفاال دي انتي فهماني 
صبا : بعدت عنه وقالتله يبقي خلاص ارجع انت وانا هفضل هنا معاهم عشان اضمن انك ترجع تاخدهم ومره واحده صبا طلعت تجرى ورجعت تاني فوق وغيث بقي ضرب النار كله عليه لحد ما موت الراجل اللي بيضرب عليه نار وطلع يجرى عليها 
بقلمي مآآهي آآحمد
صبا طلعت واول ما طلعت عشان تستخبي لاقيت باب دخلت فيه بسرعه وغيث دخل وراها 
غيث : بتعملي ايه هنا ياغبيه 
صبا : ابعد عني انا مش غبيه انا بحاول انقذ اطفال مالهمش اي ذنب انا لو مشيت من هنا محدش هيرجعلهم تاني 
غيث: ومين قالك كده 
ومره واحده الباب اتقفل عليهم من غير ما يحسوا غيث من عصبيته من صبا مكانش شايف هو دخل ايه بيبص لقي نفسه في تلاجه ودرجه الحراره صفر تقريبا 
سما بتبص حواليها لاقيت لحمه وسمك مجمدين واكل كله متجمد 
غيث : عجبك كده شوفتي وصلتينا لايه 
صبا : انا مش قولتلك تيجي ورايا 
غيث حاول يفتح الباب بتاع التلاجه معرفش بيتفتح من بره بس 
صبا : هنعمل ايه دلوقتي الدنيا هنا ساقعه اوي 
غيث : اكيد ساقعه احنا في فريزر ياهانم 😡
صبا : بقولك ايه ماتشخطش فيا 
غيث : انا اول مره اطلع في حياتي مهمه بالشكل ده 
وراح اخد نفس وطلعه وحاول يعلي ثباته الانفعالي 
صبا ابتدت تسقع وشفايفها تزرق وبقت تفرك بأيديها وبقت ميته من السقعه وبقت تتكلم وهي بتترعش 
صبا: ا.. اا .. انا .. اس .. اسفه ياغيث 
غيث اول ما شافها كده قلع الجاكيت بتاعه وحطه علي كتفها وقلها 
غيث: ماتقلقيش هنلاقي حل 
صبا قعدت في ركن وبقت بتكتك حرفيا 
غيث كان بيحاول يجيب اي حاجه عشان تفتح معاه الباب بس بعد محاولات كتير فشل والساقعه بقت تاكل في جسمه وابتدت قوته تضعف 
صبا : احنا .. احنا .. كده .. خ.. خلاص .. هن .. هنمووووت من الساقعه 
غيث : قربي .. قربي ياصبا مني 
غيث قعد جنب صبا وحط ايده عليها وبقي يدفيها ويحاول يحرك ايده علي كتفها عشان يحسسها بالدفا 
صبا : انا عارفه اني زهقتك مني في مهمتك لو كنت سمعت كلامك مكانش حصل كل ده انا .. انا .. اسفه ياغيث 
غيث : انتوا كده ناقصات عقل ودين 
صبا : لاء انا كان صعبان عليا الاطفال دي انا شوفت طفل مات قدامي قبل كده وانا اللي موته دوستوا بعربيتي ومن وقتها وانا حياتي اتغيرت خالص مش قادره اشوف الاطفاال ومعملهمش حاجه 
غيث : اوقات القدر بيفرض علينا حاجات غصب عننا ياصبا ومره واحده غيث بيحاول يحط ايده في جيبه بالعافيه من كتر التلج ايده اتجمدت بيبص لقي ولاعه غيث طلعها بسرعه وقال لصبا 
غيث :صبا  انا لاقيت ولاعه في جيبي 
صبا : بجد 
غيث : اقلعي نقابك بسرعه 
صبا : ايوه بس 
غيث : صبا مافيش وقت 
صبا : بصيت لغيث وهو كمان بص في عنيها وابتسمت وراحت قلعت نقابها كانت بتحرك ايدها بالعافيه 
واول ما خلعت النقاب غيث بصلها وتنح من جمالها قد ايه جميله وملامحها رقيقه غيث بصلها وبقي ساكت ماتكلمش صبا وشها بقي احمررررر اوي واتكسفت وحطت وشها في الارض هو برضوا لسه باصصلها راحت صبا قالتله 
صبا : غيث .. غيث ..روحت فين 
بقلمي مآآهي آآحمد
غيث : اه .. انا .. انا هنا 
طيب مش هتشغل الولاعه 
غيث وقتها قلع التي شيرت الاسود بتاعه النص كم بالراحه جدا لانه مش قادر يحرك جسمه من كتر الساقعه وراح حطه علي النقاب صبا بصت علي جسم غيث جسمه متقسم والعضلات باينه جدا فيه جسمه حلو بجد بسرعه ودت وشها الناحيه التانيه   وابتدي غيث  يحاول يولع الولاعه بس صباعه كان خلاص وقف واتجمد  مش قادر يدوس علي الولاعه عشان تطلع النار 
غيث حاول بس مش عارف 
صبا قربت شفايفها من صوباع غيث وحطت صوباعه في بوقها وابتدت تخلي صباعه يتحرك مره تانيه وتضغط عليه 
غيث بصلها كده وابتسم ومره واحده قلها 
غيث : خلاص كفايه حسيت بصباعي 
وابتدي يولع مره التانيه الولاعه راحت اشتغلت ورمي الولاعه علي النقاب والتي شيرت والنار ابتدت تدفيهم شويه غيث حط دراعه حوالين صبا وبقي يدفيها حوالين النار بس للاسف النار اكلت النقاب والتي شيرت بسرعه راحت صبا خلعت الجاكيت بتاع غيث من علي جسمها وخلعت الخمار اللي كانت لبساه وبقت بشعرها قدامه ورمتهم علي النار وساعتها حسوا بالدفا وابتدوا يقربوا من النار اكتر النار عليت وطلع ان في جهاز انذار في السقف اول ما الدخان طلع عليه جهاز الانذار صفر وابتدت العصابه تسمع صوت الجهاز وجريوا بسرعه علي التلاجه وفتحوا الباب لقوا صبا وغيث 
زعيمهم : انتوا هنا واحنا قالبين عليكم السفينه وقتها غيث مكانش قادر يتحرك مره واحده حد ضربه علي راسه اغم عليه ماصحيش الا وهو متربط من ايديه ورجليه وحد بيحدف عليه جردل مايه 
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على رواية (قلبي ولكن)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة