U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية صعيدي علمني الادب الفصل الثلاثون 30 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الادب الفصل الثلاثون 30 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الادب البارت الثلاثون

 رواية صعيدي علمني الادب الجزء الثلاثون

رواية صعيدي علمني الادب الفصل الثلاثون 30 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الادب الحلقة الثلاثون

ابتسم النمر وافتكرها وغمض عينه و صوت طلقه رصاص طلعت ..
اااااااه...
بيفتح عينيه بيلاقي روح بتحاول تشد المسدس منها ونجحت...
ساميه جابت الفاظه بسرعه وضربتها علي دماغها
يونس جري عليها ...
روح داخت ووقعت علي الأرض مغمي عليها..
يونس: روووووح ...رووووووح
يونس قام وقف ومسك المسدس ووجهه علي ساميه بغضب وعصبيه تحرق الأخضر واليابس 
ساميه ببرود: هاتقتل أمگ يا ابن بطني
يونس: انتي ماتستاهليش تبقي أم انتي ماتستاهليش تعيشي ..
نزل المسدس ...
بيشوف يونس مصدر الصوت...
يونس: انت مين؟!
ساميه: دا ابني حسام خطيب روح السابق
يونس: ياولاد الك**** دا انتم رباطيه بقا..
حسام وجه المسدس علي يونس ...
يونس: أظنك كده مبسوطه انا بجد بحتقرك ..
بصتله ساميه ببرود : حسام نضف الحته دي وتاوي البت دي
يونس بغضب: انتي ايه مابتحسيش ايه البرود ده ايه السواد ده البنت بتموت قدامك ذنبها ايه ؟!
بيقرب حسام عليها يونس ضربه طلقه في رجله مسك رجله بألم...
وقرب منه بسرعه وأخد المسدس ...
ساميه جريت عليه بخوف: انت كويس ..اهدي بس 
بص ليها يونس نظره خاليه من المعاني ..
وقرب علي روح وهوا موجه المسدس ناحيه ساميه وحسام ...
وشالها وخرج من البيت ...
يونس حارل يفوق فيها بس مافيش فايده
ركبها العربيه وهيا علي رجليه رش علي وشها ميه ومافيش فايده ومش بتفوق.
وبدأ يسوق وهوا قلبه موجوع...
ساق بأعلي سرعه ...
يونس: روح ..انا عارف انك حاسه بيا صح ..ارجوكي اوعي تسبيني انا هادمر من غيرك مش هاقدر صدقيني ...
ولأول مره بتنزل دموع النمر .
بتبقي اكبر مراحل المعناه اكبر مراحل الوجع والقهر اللي بتخلي دموع الراجل تنزل اللي بتخليه مايقدرش يتحكم فيها ...بقلم حنين عادل
وصل بسرعه ووقف قدام مستشفي
نزل بسرعه وشالها ...حتي انه ساب باب العربيه مفتوح
دخل بيجري مع ان اعصابه سايبه وحاسس انه مش قادر يمشي ...
يونس: دكتور...دكتووووور بسرعه ..
بتجري عليه كذا ممرضه ودكتور..
بيمشي يونس معاهم وبيدخلها اوضه شاوروا عليها
الدكتور: ايه اللي حصل
يونس : ح.حد ضربها علي دماغها بفاظه
الدكتور: طب استني بره بعد ازنك ..
طلع يونس وفضل رايح جاي قدام الأوضه ..
تليفونه رن ...
مسك دموعه اللي نزلت غصب عنه اللي بيحاول يخبيها لأنه في مجتمعنا عيب ان الراجل يعيط او يظهر دموعه.
بيشوف اسم عمي علي التليفون..
يونس بتفكير: اعمل ايه دلوقتي اقوله ولا لأ ..
بيفتح يونس عليه ...
يونس حاول يبين صوته طبيعي : ايوه يا عمي
بدر: روح يا يونس ...هيا فين مش باينه كنت مفكرها مع خالد وحالد بيقول ماشافهاش ودورت عليها في البيت كله وتليفونها هنا ..
يونس ساكت ..
بدر: يا يونس ..سامعني..
يونس: روح ..روح معايا يا عمي 
بدر : ومعاك ليه وازاي ما تقولوليش وتاخدها معاك ليه انتوا فين .
يونس: في المستشفي
بدر : بنتي مالها بنتي جري ليها حاجه 
يونس: جرح بسيط يا عمي ان شاء الله 
بدر: انتوا فين بسرعه 
يونس: احنا في القاهره يا عمي في مستشفي ******
بدر: انا جاي 
يونس: بس يا عمي ..
قفل بدر التليفون ...
يونس قعد وحط وايده علي وشه ...
يونس: انا اسف ماقدرتش احميكي صدقيني لو كنت اعرف انك موجوده ماكنتش جيت ولا عرضتك للخطر ماسيبتهاش تموتني ليه ...
.........................
في البيت الكبير...
بدر نازل بسرعه ...
شاكر: في ايه يا بدر ورايح علي فين 
بدر: روح يا خوي 
شاكر: مالها ..
بدر: في المستشفي ..ولدك بيقولي انه جرح بسيط بس انا مش مطمن قلبي مقبوض..
شاكر : طيب انا جاي معاك 
بدر: يلا...
تليفون شاكر بيرن ...
بيقف بدر وشاكر..
شاكر بيرد: الوو
ساميه: اذيك يا شاكر اكيد لسه زي ما انت حقير
شاكر: ساميه 
ساميه: لسه فاكر صوتي ...كويس ...ابنك جالي النهارده وكنت هاموته لولا روح ادخلت في اللحظه الأخيره بس شكلها هيا اللي هتموت بس انا مستفاده في الحالتين عارف بونس ابنك بيحبها قد ايه كده هايبقي كانه ميت وهوا عايش..
شاكر بغضب: هاجتلك يا زباله هاجتلك ...
بيرزع التليفون في الارض.  
بدر : مين دي
شاكر بعصبيه: ساميه...بعد كل السنين دي فكرت ان احنا خلصنا من اذاها
بدر بتوتر: يبقي هيا اكيد سبب اللي حصل لروح يبقي مش جرح بسيط زي ما يونس خبرني..
شاكر: ربنا يسترها ..جيب العواقب سليمه يا رب
طلع بدر وشاكر وركبوا العربيه ...
بدر ساق العربيه بسرعه ..
بدر: اكيد عايزة تنتقم مني في بنتي بعد ماجتلي وطردتها
شاكر : جاتلك فين..
بدر: جاتلي القاهره بعد ما هربت وحاولت .......
شاكر: ولسه جاي تخبرني دلوك
بدر: انا حاولت معاها حاولت اقنعها ترجع وكده بس هيا تجاوزت معايا الحدود عشان كده طردتها صدقني هيا مش طبيعيه 
شاكر: الوساخه مافيهاش عاقل ومجنون الوساخه دي ماتطلعش من حد مجنون يا خوي 
..........................
في المستشفي 
كريمه: ورحمه ابويا لأندمك علي القلم ده يا ولد نعيمه
كرم ضربها قلم تاني...
كرم بعصبيه: اما تيجي تكلمي خطيبك اللي هايبقي جوزك تحترميه غصب عنك لأما هاتشوفي مني اللي مش هايعجبك ..
مسكت الكوبايه وقبل مايكمل كلامه كبتها في وشه ...
مسح وشه بعصبيه وقرب منها ..
كسرت الكوبايه وقامت ..مسكت حته حادة منها وحطتها علي رقبته ...
اجي يتحرك ...غرزت حته منها ...نزلت دم ..
كرم: بتعملي ايه يا مجنونه هاتموتيني
كريمه: بتضربني..هاموتك ..
صفاء: استهدي بالله ..
كرم: اه هديها والنبي
صفاء: هاتضيعي نفسك عشان حته واد مايسواش ..
كريمه زقته قدامها..
كريمه: اتحرك..
فضل ماشي لحد ما طلعته بره الباب وزقته بالازازه اللي في رقبته..
وقع علي الأرض وشدها وهوا بيتوجع..
كريمه: مش انا يا كرمله اللي اتضرب صدقني لو حاولت تتخطي حدودك معايا هاجتلك من غير مايرمشلي جفن اوعي تفتكر اني ضعيفه او منكسره انا عشر رجاله في بعض ..
كرم: انا مارضيتش اعملك حاجه عشان انتي ست و.....
قبل ما يكمل كلامه رزعت الباب في وشه..
قام من علي الأرض ونضف هدومه ..
كرم : اااه يابنت المجنونه يخربيتك اهئ اهئ دي كانت هاتموتني كل ده عشان قلمين ..
.............................
وصل شاكر وبدر قدام المستشفي.   
نزلوا من العربيه ودخلوا المستشفي.  
بدر راح للإستقبال: روح ..روح بدر النمر فين
..في اوضه 7
مشي بدر وراح عند الاوضه ...
يونس كان رايح جاي ...
الدكتور طلع وقت وصول بدر وشاكر..
يونس : طمني يادكتور...
الدكتور: نزيف داخلي في الدماغ وارتجاج في المخ ادعولها
الممرضه مطلعه روح علي الترولي قرب بدر منها وحاول يفوق فيها وهوا منهار..
يونس: هوا ..هوا انتوا اخدينها فين
الدكتور: العنايه المركزه ادعولها ماتدخلش في غيبوبه 24 ساعه لو مافقتش هاتدخل في غيبوبه
بدر: انت بتقول ايه قول انها كويسه ...
الدكتور:  ادعيلها ياحاج 
خدت روح معاها وبدر ويونس وشاكر وراها
يونس كان مغيب وكأنه في دنيا تانيه 
خايف موجوع مجروح متوتر قلقان مصدوم حاسس بكل ده في وقت واحد .
وقف قدام الأوضه يبص من الإزاز لقاها تحت الأجهزه ...
طلع بره المستشفي فضل ماشي بالعربيه لحد ما وقف في حته فاضيه ..
صرخ بأعلي صوته : ااااااااااااه ...اااااااااااااه
يونس: ياااااااارب مش بعد ما أحبها تروح مني عمري ما اعترضت علي قضائك بس أنا عشمان في رحمتك 
...........................
بدر : انت بتقول ايه يا دكتور
الدكتور: دي محاوله قتل ولارم نفتح محضر انا بلغت الشرطه
شاكر: حاضر يادكتور ولدي اللي كان معاها لما يعاود ...
..........................
بيركب عربيته وبيمشي من المكان ...
حاول يطلع شويه من طاقته المكبوته من احاسيسه اللي مش عارف يحكيها لحد او يشاركها مع حد ...
وصل المستشفي ودخل ...
راح عند اوضه روح ...
بدر وشاكر والظابط مستنينه
يونس شافه ...
الظابط : ايه اللي حصل بلغنا ان اللي حصل لروح بدر النمر محاوله قتل..
يونس: ايوه..
الظابط: مين اللي حاول يقتلها..
يونس: ممكن ادخل اشوفها بس دقيقه وهاخرج احكيلك كل حاجه...
الظابط: تمام مستنيك
يونس كان رايح يدخل
الممرضه: يا أستاذ ..يا أستاذ ..
يونس: ارجوكي خمس دقايق ما تمنعنيش
الممرضه: ماينفعش
يونس: ارجوكي...
الممرضه: طيب ..بس مش هاينفع تدخل كده تعالي معايا
راح يونس معاها ولبس لبس معقم ودخل ل.روح
قعد علي الكرسي جمبها...
نايمه علي السرير علي وشها قناع الأوكسجين وحواليها صوت الأجهزة ...
يونس: روح ...انتي عارفه اني بحبك ...مش عارف انك سامعاني ولا لأ ..بس اكيد حاسه بيا وسامعاني ..مش هاقدر اعيش من غيرك انا بعشقك دلوقتي القرار في ايدك .لو مافوقتيش او جرالك حاجه انا هاضيع..عشان كده هاخلي الأحداث سريعه انا السبب في اللي انتي فيه عشان كده انا هاسلم نفسي ..
قرب منها وكأنه بيشم ريحه شعرها وبيشوفها للمرة الأخيرة..
يونس: هاتوحشيني..ياروح النمر ..النمر من غيرك ميت مش عايش اشوف وشك بخير..
مشي خطوتين وبعدين رجع حضنها وخرج...
غير اللبس وطلع للظابط...
يونس: انا جاهز
الظابط: مين اللي حاول يقتلها
يونس بتنهيدة : أنا ..
الظابط بصله باستغراب ..
شاكر بصدمه: وه عاتقول ايه كداب يا حضرة الظابط ماتصدقهوش
بدر: انت بتقول ايه يا يونس
يونس: انا اللي قتلتها ياحضرة الظابط
شاكر: ياولدي ما تموتنيش بقهرتي عليك ان ماكانش عشانك عشاني......يتبع
ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل😎
اكيد توقعتوا ان بدر او شاكر او روح هاينقذوا يونس .....
واكيد مستنيين ان روح تفقد الذاكرة مع انه من الشائع بعد النزيف الداخلي ان يحصل فقد ذاكرة بس بقت فكرة مهروسه عشان كده ماعملتهاش...
تفتكروا يونس اللي عمله ده صح ممكن نحب حد للدرجه دي ...
توقعاتكم للي جاي  ....
بالنسبه للجزء الجديد هايبقي بعد بكرة ....
لأمي...ادعولها ...الحته دي جزء من قصيدة كنت كاتباهالها في عيد الأم اللي فاات ...
ضهري وعمري ماحد يحبني قدك 
حبك ياما دا بيجري في دمي
طب والله ماحد يحبك قدي
قلبي يقولي دا ايه حبها دا انا ماقدرش عليه
عمرك شايله الهم ياعمري ولا بتكلي ولا بتملي
نفسي ابقي احسن واحده نفسك اني ابقي سعيده
اعرفي اني في قربك أسعد واحده وانا من غيرك هابقي 
تعيسه هابقي وحيده
قربك راحه تخلي الواحد ينسي همومه 
بلسم كده يتحط علي الجرح يطيب
تعبانه زعلانه مجروحه فين امي دي امي اجدعها طبيب 
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية صعيدي علمني الادب)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة