U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية صعيدي علمني الادب الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الادب الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الادب البارت السادس

 رواية صعيدي علمني الادب الجزء السادس

رواية صعيدي علمني الادب الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل


 رواية صعيدي علمني الادب الحلقة السادسة


روح ببكاء : ابعد عنييييي يا بااااابا 
ابتسم يونس بنصر..وتاه في عنيها..وقرب منها وباسها في شفايفها  ..
بعد عنها بألم وشفايفه بتنزل دم ..
روح: هههههههههه هههههههههه 
يونس بصلها باستغراب..
روح: هههههه انت فاكر انك كده بتخوفني يعني مش قولتلك انت غلبان ..
زقته بعيد عنها ...
بقلم حنين عادل
روح : قلتلك مش بخاف منك يا نمر ..روح النمر مش بتخاف من اي حد اه صحيح انا بنت بس مش ضعيفه اي بنت مكاني كانت خافت وعيطت  بس مش انا ..
بيقرب منها بعصبيه وهوا بيمسح بوقه ..
روح بتحدي: زود علي ده انك استحاله تعمل كده وانا عارفه انا مش صغيرة وشوفت ناس كتير وعارفه عينتك يا يونس ..
يونس: وايه اللي خلاكي واثقه اكده .
روح: مش هاتكسر ثقه عمك الحاج فيك وعن كلامه عنك انك الشهم والجدع واللي لا يمكن ترجع في كلامك ابدا 
يونس بهدوء: لا هرجع عشان اربيكي وهابقي اصلح غلطتي ..
بيقرب منها وعصبيته عامياه عن اللي هايعمله ..
ااااااه ...
بيبعد عنها وبيحط ايده علي رقبته ..
يونس: ايه الغباء ده ؟!
روح: انا اتضحك عليا والله اتضحك عليا 
يونس : اتضحك عليكي في ايه؟!!
روح: هاحكيلك اصل انا بلعب كونغ فو باندا وصارفه ومكلفه يعني واتعلمت ان الحركه دي بتموت علطول جربتها عليك وماموتش يبقي اتضحك عليا ولا لأ؟!
يونس بعصبيه : عاوزة تموتيني يا بت عمي 
روح: ما انت عاوز تغتصبني يا ولد عمي كده خالصين بقا 
يونس بعصبيه: لاه مش خالصين ..
روح: ولا اوعي ..لا بجد اوعي انك تفتكر انك تعرف تعمل معايا حاجه مش عاوزاها او مش علي هوايا دي تبقي هبت منك علي الاخر ..
يونس: عاتعملي ايه يعني 
روح: لا من جهه هاعمل هاعمل كتير وهازعل وهاجيب ناس تزعل معايا..
بيقرب منها و...... 
...............................
بدر: ياشاكر فاته اذاها دلوك 
شاكر: وه ..جمد قلبك حبه يا اخوي 
بدر: هما فين وليه ماعنسمعلهمش صوت واصل ؟!
شاكر: لانه واخدها في الاوضه السودة
بدر: وايه الاوضه السودة دي ..
شاكر: اوضه عازله للصوت وعتمه ما بيدخلهاش كتير الا لما يتعصب قوي او يفتكر حاجه..
بدر: يا دي الوقعه الطين وساكت ما خبرش ولدك لما يكون متعصب بيعمل ايه ؟؟!
شاكر: قلتك اهدي ومتخافش 
بدر: فين الاوضه دي انا طالع فين ؟!!
طاااخ ..طااااخ ..طاااخ ..صوت ضرب نار ..
روح نازله بتجري وهوا بيجري وراها وبينشن وهيا بتطنطط قدامه ..
روح: بااااابااااا الحقني من المجنون ده بسرعه😢
يونس بيجري وراها وبيضرب بالنار وكانت هتيجي فيها ..
راحت روح وقفت ورا ابوها ..
بدر: في ايه يا يونس قلتلك ميه مره ماتمسكش السلاح وانت متعصب؟!!
يونس: هاموتها يا عمي دي بت قليله الربايه ..
روح بصت من ورا ابوها: طب بس ما تغلطش كده انت بتغلط في بابا يعني بابا مالهوش لازمه واصل اكده ومايعرفش يربي اخص 
بدر: كتر خيرك يا ولدي ..
بصت روح ل يونس وطلعت لسانها  .
يونس بعصبيه: انت ماعاتعرفش عملت ايه يا عمي. .
بدر: عملت ايه ؟!!
روح بصت بضحكه : ما تقوله عملت ايه 
يونس: ضربتني يا عمي ..
بدر: ضربتك فين ؟!
شاكر: ماتقول يا ولدي؟!
روح : ما تقوله يا نمر ضربتك فين ولا هوا افتراء تكذب وخلاص ..
يونس بعصبيه: انا اتاخرت علي الشغل انا ماشي.  
شاكر: استني انا جاي وياك
مشي يونس وسابها. .
طلعها بدر من وراه ..
بدر: عملتي فيه ايه ؟!
روح: يعني انت تعرف ان بنتك الرقيقه الكيوت دي تعمل حاجه في حد يا بابا ..
بدر: ضربتيه فين ياروح ؟!
روح: انا اضرب يونس ابن عمي اللي هيبقي زوجي وقره عيني ؟!
بدر: رووح ..
روح: الاكل عالنار هيتحرق يا بابا انا رايحه اشوفه 
بدر: ماشي بسرعه .
طلعت تجري روح تشوف الاكل ..
بدر بعد ما طلعت: المطبخ من هنا مش فوق واكل ايه اللي اتحرق وانتي مابتعرفيش تطبخي اه يا بنت الل...
.............................
بيدخل يونس مركز الشرطه ..
والكل بيرفع ايده تحيه ليه وهوا ماشي بكبرياء 
العسكري بيفتح ليه الباب ..
بيدخل مكتبه وبيقلع الجاكت يحطه عالكرسي ..
الباب بيخبط...
يونس: ادخل..
بيدخل العسكري وبيرفع ايده تحيه: سيادة العقيد  ..
يونس: ايوه يا محمد
محمد: سيادة اللواء عاوزك في مكتبه ..
يونس: طيب روح انت .
..............................
روح واقفه قدام اوضه مصطفي وبتخبط وبتطبل ..
روح: يا مصطفي يا مصطفي ..
مصطفي: اييييه ..
روح: ايه يا درش مش هتوريني البلد بقا ؟!!
مصطفي: انتي ماعرفتيش اللي حصل؟!
روح بضحك: ايه عبد الحليم وقع اتكسر 
مصطفي: لاه يا ختي صورك نازله في الجورنال بس انا خوفت انزل عالفطار بس عارف ان يونس هايموتني لما يرچع كان مستخبيلي فين ده يا ربي ؟!
روح: ما تخافش هاحميك وبعدين مش بتقول في الشغل يعني قدامنا وقت والنبي يا مصطفي ..
مصطفي: لاه انا مش حمل يونس 
روح: اخص عليك يا مصطفي وانا اللي قلت اننا اخوات واصحاب وهتفهمني انا زهقانه يا مصطفي ..
مصطفي: هوا انت لحقتي انتي لسه صاحيه من النوم اهو
روح: يلا يا درش ما تبقاش سئيل ..
مصطفي: ايه سئيل دي ؟!
روح: رخم يعني يلا بقا ..
مصطفي: انا خابر ان اخرتي علي يد يونس بسببك .
روح: يلا يا درش 
مصطفي: بس البسي حاجه طويله انتي مش ماشيه مع اراجوز..
روح: حاضر..
بقلم حنين عادل
...........................
يونس قاعد في مكتبه ..
بيفتكر ايه اللي حصل ..
بيقرب منها ولسه هايلمسها بتدوس علي رجله بالكعب اللي لبساه لحد ما فرمتها ..
وبتضربه بالشلوت تحت الحزام بيقع علي الارض ماسك رجله ..
بتضربه في سدره برجلها وبتطلع تجري ..
بيقوم وبيطلع مسدسه ..وبيجري وراها وبينشن من عصبيته ماكنتش بتصيب لانه هداف ومش بيصيب هدف وهوا اللي كان في دماغه انه لازم يمسكها.
بقلم حنين عادل
يونس بتفكير: ها يا نمر ؟! حته بت زي دي تعمل فيك اكده وتقلل منك ولا هاممها حاجه ولا انت في نظرها بتقف قدامك وبتتحداك من غير خوف دي هاتبقي مرتك كيف ..كيف اخليها تخاف وتعملي الف حساب كيف اكسر نفسها وشوكتها النمر فاضيلك وهيوريكي ايام سودة..
..........................
مصطفي بيخبط علي روح..
بتطلع روح لابسه بنطلون جلد وجاكت جلد مقفول وعليه هيلز وسايبه شعرها..
مصطفي بتوهان: انتي حلوة اكده كيف..
روح بضحك: اهو من عند ربنا بقا ..
بقلم حنين عادل
مصطفي: احم...يلا. .
روح: يلا يا درش انكجني بقا 
مصطفي : ماشي..
بتنزل روح ومصطفي .
بدر: رايحين فين؟!!
روح: ده مصطفي يا بابا الح عليا انه عاوز يوريني البلد واد ايه حلوة وهاحبها وكده يعني وانا قلتله ماشي يمكن؟!
بدر: كويس يا ولدي كتر خيرك
مصطفي بضحك: اي خدمه يا عمي.
بدر: ماتعوقوش .
مصطفي: حاضر يا عمي 
بيخرج مصطفي وروح من البيت ..
مصطفي: ليه قلتي لعمي كده..
روح : عشان ان قلتله ان انا اللي عايزة اروح هايحس ان فيها انه انا كده اي حاجه بعملها بيحس ان وراها مصايب مش عارفه ليه ؟!
مصطفي: اه طب يلا ربنا يستر ..
روح: مصطفي وديني عند الخيول..
مصطفي: لاه ده الاسطبل كامل بتاع يونس ومانع اي حد يقربله لانه بيعشق الخيول ..
روح: اه قلتلي بتاع يونس 
مصطفي باستغراب: ايوه..
روح ببكاء: عشان خاطري يا يونس ماما كانت بتحب الخيول دي اوي وانا حبيتها عشان بتحبها حبه صغيرين ونرجع 
مصطفي: خلاص ..خلاص ما تبكيش هاوديكي وامري لله ..
روح بابتسامه: شكرا يا مصطفي ..انت اكتر من اخ ..
..........................
بيدخل يونس البيت 
بيبوس ايد ابوه ..وعمه ..
بدر: هديت دلوك يا ولدي..
يونس: واللي يعرف بتك يهدي يا عمي
بدر: صدقني جنانها ده اكتر حاجه هتحببك فيها 
يونس: اه انا خابر ..
بيدخل الغفير...
الغفير: يا حضرة العمدة يا حضرة العمدة..
شاكر: في ايه يا واد ؟!
يونس باستغراب ..
الغفير: الخيول بتاعتك يا يونس بيه..
يونس: مالها ما تنطق 
الغفير : طلعت كلها وسارحه في البلد
يونس بعصبيه: ازاي وكيف ؟!
الغفير: الست روح والاستاذ مصطفي كانوا هناك .
يونس بعصبيه وبيحط ايده علي دماغه وبيطلع يجري  .
بدر: ليه كده يا روح ليه ؟!....يتبع
ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل😎
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة