U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية الخدامة والبيه الفصل الثالث عشر 13 بقلم شيري عصام

 رواية الخدامة والبيه الفصل الثالث عشر 13 بقلم شيري عصام

 رواية الخدامة والبيه البارت الثالث عشر

 رواية الخدامة والبيه الجزء الثالث عشر

رواية الخدامة والبيه الفصل الثالث عشر 13 بقلم شيري عصام



 رواية الخدامة والبيه الحلقة الثالثة عشر


عند يارا
سعاد: مالك يا يويو؟! 
يارا: مستغربه رامي يامامى من ساعت لما عرف ان احمد اللى عمل كده وهو بيعاملني كويس 
سعاد بخبث: امممم طيب هتعملي ايه؟! 
يارا: عادي هاخد بالى واشوف هي التصرفات دى وراها ايه؟! 
سعاد: اوكي.. تعالي علشان نجوي حضرت الفطار.. تعالي نفطر. 
ولكن فجأه رن رقم غريب  على يارا
يارا: ألو 
المجهول: اهلا اهلا بيكي يا يارا
يارا ببرود: مين؟! 
المجهول: انا احمد.. 
يارا بجمود عكس اللى جواها:  ازيك يا احمد عامل ايه؟ 
أحمد: اممم كويس.. الا مش عيب عليكي تكرهي صاحبي فيا؟! 
يارا بإصطناع عدم الفهم: مش فاهمه قصدك ايه؟ 
أحمد: يعني مش عيب عليكي لما تفهمي صاحبي انى السبب فى كل ده وانا ماليش دعوه اصلا بحاجه؟! 
يارا بتوتر ملحوظ: تقصد ايه يعني؟! 
أحمد بإستهزاء: بصي علشان انا مش فاضي..  الساعه 4 م هنتقابل فى ******** يلا سلام يا حلوه 
يارا بضحك مستفزه: يعني واثق اوى انى هاجي
أحمد بشر: هتيجي.. سلام 
قفل فى وشها وفضلت هى قاعده متوتره
سعاد بإستغراب:  ايه يا يارا مجاتيش ليه؟! 
يارا بتوتر: ها؟!  لا مفيش.. انا طالعه اوضتي
سعاد بعدم فهم: في ايه؟! 
يارا بتوتر اكتر: مفيش.. 
طلعت يارا فوق وسعاد مكنتش فاهمه حاجه ولكن راحت تفطر
_عند رامي 
رامي بتعب صاحي من النوم: ااااااه دماغي.. مش قادر 
صحي رامي ولكن مسك تليفونه ورن علي يارا
رامي بتعب: ازيك عامله ايه؟ 
_تمام وانت عامل ايه؟! ماله صوتك؟! 
رامي: تعبان شويه.. هنتقابل النهارده؟! 
_ الف سلامه عليك.. مش عارفه الصراحه.. بس ممكن لا.. انا اوريدى بعتذر 
رامي بإبتسامة بسيطه: ليه رايحه فين؟ 
_ هقابل واحده صحبتي 
رامي: اوك
_انت هتروح الشغل!! 
رامي:  اه بس النهارده انا صاحي متأخّر ولكن هلبس وأروح
_ مش أحمد هيكون هناك؟! 
رامي: البيزنس مفيهوش الكلام ده.. انا اتعودت افصل بين حياتي العمليه والشخصيه
_اوك خد بالك من نفسك.. هتوحشني 
رامي بضحك: يبكاشه.. عموما وانتى اكتر 
_اخيراااااا قولتلى حاجه حلوه 
رامي بإبتسامة شر: اه شوفتي بقا.. يلا سلام 
يارا بحب:  بااي
لبس رامي وراح الشركه وطل إطلالته العاديه والكل اللى كان بيقابله  بيسأله عن حالة زينب.. 
دخل رامي بعصبيه ودخلت بعده علطول رحمه 
رحمه بإبتسامة توتر:  احم نورت يا رامي بيه.. زينب اخبارها إيه؟! 
رامي بعصبيه:كويسه.. احمد جه.؟ 
رحمه: اه جه وفى مكتبه
رامي بعصبيه أكتر: ماااشي.. 
رحمه: اجيب لحضرتك قهوه؟! 
رامي وهو حاطط ايده بين وشه: ماشي 
وفجأة ننتقل عند زينب.. 
يسريه بإبتسامة: صباح الخير ياحبيبي 
زينب بجمود: صباح النور 
يسريه بإبتسامة اكبر: تعالي اقولك حاجه قمر كده مخليانى فرحانه اوى
زينب بإبتسامة: اتفضلي 
يسريه حكتلها اللى حصل (واللى لسه منعرفش هو إيه؟) 
زينب بإبتسامة: الله.. بقا كل ده حصل وانا معرفش؟! 
يسريه بإبتسامة: امممم متقوليش لحد بقا 
زينب: اوكاااي
نرجع تاني عند رامي 
رامي ل رحمه: ابعتيلى احمد بسرررررررعه
رحمه بتوتر: حاضر حاضر 
وبعد 5دقايق دخل أحمد 
أحمد ببرود: نعم؟! 
رامي بعصبيه: اهلاااااا اهلا بالبيه اللى بقالى اسبوع طالب منه ملفات ومجبهاش
أحمد ببرود: اممم افتكرت وجبتها.. اتفضل 
وفجأة الباب خبط
رامي بعصبيه: اتفضل 
وفجأة تظهر يارا وهى لابسه لبس شيك جدا 
يارا بدلع: صباح الخييير
أحمد ببرود: صباح النور 
رامي إبتسم وقال: صباح الورد 
وفجأة اتقلب وشه لعصبيه تاني وقال ل أحمد: وانت لسه واقفف!! 
أحمد بعصبيه: بقولك ايه.!! انت مالك كده من الصبح عمال تزعق فينا.! مالك يا رامي بيه!! لا بقولك ايه انا بعرف ازعق برضو 
رامي بعصبيه: انت بترد علياا !!  اطلع برا ومخصوم منك شهر 
أحمد ببرود: وشهر ليه؟! 5دقايق واجيبلك إستقالتى.. مش عاوز اشوفك تاني 
يارا بتدخل: احم اهدوا يا جماعه.. ده شيطان ودخل مابينكم
أحمد ببرود بص ل يارا وقال: ماهو شيطان فعلاً 
رامي وهو بيجز على سنانه: اطلععععع براااااا
أحمد ببرود بص وإبتسم ل يارا وقال: الساعه 4 بااااي
قعدت يارا بعد ما أحمد مشي وقالت: متزعلش نفسك.. مفيش حاجه تستاهل
رامي بعصبيه: اوووووف... مش قادر اشوفه.. كل م بشوفه ببقي عاوز اموته
يارا بتوتر: هو انت اتكلمت معاه؟! 
رامي: ايوا وانكر كل حاجه سمعتها.. بس طبعا انا م هصدقه يعني 
يارا بإطمئنان: اوكي.. الا قولي بقا هو انت مالك كده بتاعاملنى حلو. مش عوايدك يعني 
رامي بإبتسامة: بصي يستي علشان لاقيتك تستاهلي كل حاجه حلوه وده لأنك كشفتي صاحبي اللى كان هيموت البنت اللى بحبها وعلشان كده قررت نكون اصحاب 
يارا بجمود: بس؟! 
رامي بضحك: ايوا
ولكن فجأه رن تليفون رامي 
رامي: ايوا.!  اه.. اوكي.. متشكرين جدا لحضرتك 
قفل رامي وبص ل يارا تاني 
يارا بخوف: هو انت قررت تعمل ايه مع احمد؟! 
رامي: مش عارف.. تتوقعي اعمل ايه معاه؟! 
يارا: وانا اعرف منين.. دي حاجه بينكم مقدرش اتدخل بينكم
رامي بضحك: عندك حق 
يارا: بتدحك على أي؟! 
رامي إبتسم: افتكرت حاجه ضحكتني 
يارا ببرود: اوكي.. يلا باي همشي انا
رامي: إي ده ليه؟! لسه بدري؟ 
يارا: هعمل شوبنج واقابل صحبتي وأروحّ
رامي بحب: خدى بالك من نفسك كويس 
يارا بإستغراب: حاضر 
الساعه 4.. 
أحمد قاعد فى الكافيه 
وفجأة ظهرت قدامه يارا 
أحمد ببرود: اهلا يا يارا 
يارا بتكبر وهى بتقعد: ها كنت عاوزني فى اي؟؟ 
أحمد:  عاوز منك كل خير 
يارا: اوكى.. اتفضل 
ولكن فجأه رن على أحمد حد اول لما شاف الإسم اتوتر
يارا بشك: في إي؟! 
ولكن فجأه أحمد قال بصوت واطي:  "ياغبي"..(وكمل بثقه وقال) مفيش حاجه.. بصي انا كنت عاوز أخطف زينب بجد
يارا بضحك: وانا اعمل ايه يعني؟! 
أحمد ببرود: امممم بصي انا عارف كل حاجه والله.. بس انا بالفعل كرهت رامي.. صاحب عمري اللى من مشكله  شك فيا.. فأنا عاوز اقلب الموضوع بجد.. وانا اصلا كده كده بحب زينب وعاوزها زوجه ليا
يارا بإصطناع الضحك: ههههههههههه وانا اعمل ايه برضو يابني.. انا مش فاهمه قصدك؟! 
أحمد بتكبر: اممم بصي انا عارف انك اللى عملتي كده.. وانك الوحيدة اللى ليها علاقه بالموضوع.. لأن الصراحه مفيش حد عاوز يأذي زينب غيرك.. وبرضو محدش عاوز يرتبط ب رامي غيرك
يبقي بالعقل ميييين اللى عمل كده؟! 
يارا بتكبر: انا معملتش حاجه وانت كده بتتهمني ب حاجه انا ماليش دخل فيها 
أحمد ببرود: لا وانتى بريئه اوى.. عموما الكلام أخدنا ونسيت أسألك تشربي إيه؟! 
(ولكن فجأه يظهر حد ويكون بيراقبهم ومنعرفش مين) 
أحمد للجرسون: لو سمحت 
الجرسون: ايوا يافندم؟! 
أحمد: شوف الانسه تشرب إيه؟ 
الجرسون ليارا: تشربي ايه يافندم؟! 
يارا: ممكن عصير تفاح
أحمد: وانا هاتلى قهوه 
وبعد ما مشي الجرسون 
أحمد: ها موافقه؟! 
يارا مصطنعه عدم الفهم: عاوز ايه يا أحمد!! 
احمد: عاوزك تتجوزي رامي وانا اتجوز زينب.. اظن ساهله اهي
يارا: اممم ومين قالك انى هساعدك؟! 
أحمد بثقه وغرور:هتساعديني..زي ماجيتى هنا وقولتى ل رامي انك هتقابلى واحده صحبتك هتساعديني 
يارا بتوتر: عِ عِرفت منين انى قولت كده؟! 
أحمد بثقه: متعرفيش انتى بلعبي مع مين يارا.. وهتعملى اللى بقولك عليه
يارا بتكبر: وانت ايه اللى مخاليك واثق اوى كده؟! 
أحمد: علشان انا عارف عنك كل حاجه يا حلوه
يارا بضحك: ههههههههههه خوفتني وانت بقا عارف اي؟! 
احمد ببرود: عارف انك كنتي حامل ياقمر 
يارا بصة بصدمه ومعرفتش ترد ولكن بعد دقايق من صدمتها قالت: إي؟!  ايه اللى انت بتقوله ده؟! 
أحمد بتكبر: ايه رأيك بقا؟! 
يارا بدموع: انت عرفت الموضوع ده ازاي؟! 
أحمد: انتى اللى بدأتى تلعبي معايا.. يبقي استحملى
يارا بدأت تبكي: 
أحمد: تؤتؤتؤتؤ اتفضلي المنديل.. ومتعيطيش
يارا بدموع ولكن تظاهرت بالقوه: انت انسان *** وانا مش هساعدك
أحمد ببرود: طيب ولو الفيديو ده وصل لمامتك ونزل ع الانترنت.. اظن الدنيا هتولع ان بنت  البيزنس مان المعروف تكون كده اظن هتبقي فضيحه
فتحت يارا الفيديو وهى خايفه 
فى الفيديو 
يارا بخوف لولد وشه مش باين
_ارجوك انا كده هتفضح وانا مكنتش اعرف ان هيحصل كل ده.. تعالي اطلب ايدي من مامي وهنوافق وبعدين ابقي طلقني ولكن كده هتكون مصيبه
الولد بإستهزاء: بقولك ايه ياقمر.. انا مضربتكيش على ايدك.. انتى اللى رخصتي نفسك للي يسوي واللى ميسواش.. وانا يوم ماهتجوز مش هتجوز واحده زيك
يارا بقهر: بلللليز انا كده بابي ومامي هيموتوني
الولد بغرور: غورى من وشي واللى فى بطنك ده نزليه.. 
اول لما يارا شافت الفيديو خافت واترجت احمد انه ميقولش لحد
أحمد: هتساعديني؟! 
يارا بخوف: اه اه 
أحمد: تعالي بكره الساعه 8 م فى *********علشان اقولك على اللى هنعمله
يارا بخوف: حاضر وقامت مشيت من غير كلام 
ولكن فجأه ابتسم شخص مكنش برضو باين ملامحه وقال بثقه: هو ده الكلام 
عند مريم.. 
مني:اتفضلي ياحبيبتي اتفضلي.. 
البنت: شكرا ياطنط.. فين مريم؟! 
مني بحب: جوا ياحبيبتي اتفضلي 
دخلت البنت وندت على مريم 
مريم بحب: اتفضل 
دخلت البنت
مريم بصدمه: يارا؟!!!!!!!!! 
يُتبع..

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية الخدامة والبيه)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة