U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية طفلة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلة الفهد البارت التاسع عشر

 رواية طفلة الفهد الجزء التاسع عشر
رواية طفلة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسملة بدوي


 رواية طفلة الفهد الحلقة التاسعة عشر

لارا برعب .......قققصدك اييه
فهد ببرود ........ مبتفهنيش ولا اي بقولك هنكمل الي الزفت بوظه علينا اخلصي هي اول مره يعني اعتبريني اي واحد من الي عارفاهم هههه وخلاص بلاش شغل ده اصل انا حفظه صم
لارا بدموع ....... ططب ممكن مش الوقتي 
فهد بشر ......بت انتي من الأول كده بتعصبني وربنا انا لسا بتكلم معاكي بهدوء بلاش اوريكي الوش التاني هكرهك عيشك اخلصيييييي ،اتزفتي البسي ده ولا اقولك كده كده هيتقلع فا اي بقا خلينا في السريع ولسا هيقرب 
لارا بدموع......خلاص خلاص لا هروح البسه بسرعه ومسكت الفستان وقالت بدموع ......هو هو فين الحمام 
فهد ببرود .......ده بيشاور على باب اسود كبير واخلصي عشان لو اتأخرتي هدخلك اهو انا حذرتك 
بقلم بسمله بدوي
لارا بخوف ......حححاضر وجريت على الحمام
لارا وهي في الحمام ووافقه قدام المرايا وبتعيط بنهيار سمعت صوت فهد الغاضب........اخلصي 
راحت اخدت شاور ولبسته ووقفت قدام المرايا ووشها احمر جامد وبتبص على الفستان القصير جدا وبتشد فيه وضيق جامد كأنه جلد تاني ليها وسابت شعرها وخرجت وهي بتنشف شعرها بالمنشفه 
فهد اول ما شافها أنصدم من جمالها الي جننه اكتر كانت فتنه على الأرض بشعرها البني الفاتح المائل الي الذهبي الطويل جدا معدي حضرها المغري ووشها الاحمر بطريقه تجعلها قابله للالتهام وعيونها الفضيه التي تشبه القطط وجسمها الذي يغري اعقى واقوي الرجال قاطعه صوتها الرقيق ........ مممكن اااطلب طلب للو سمحت 
فهد مش سامعها وبيقرب منها وهي بترجع بضهرها لحد ما حاصرها عند الباب وقال بصوت لاهث من كميه المشاعر التي احتاجته ......هس هووووس وبيدفن رأسه في عنقها وبيعضه عضتات خفيفه ........ وحشتيني اوي اوي يقطتي هنت عليكي كل ده 
لارا بدموع من الفرحه 
.......فهدي انت فهدي صح اهي اهي وحشتني اوي 
فهد مستمر في الي بيعمله ومستمتع بريحتها بس فاق على جملتها وهي بتقول وحشتني 
فهد بغضب زقها بشر.......... مسمعش وصوتك ي ******،هربتي مني عشان تبقي كده ي ******وانا الي حبيتك من كل قلبي واديتك الحب والحنان وكل حاجه وانتي طعنتيني واكتر منهم كمان بس وربنا لكرهك في عيشتك واخليكي تتمني الموت وقرب منها وقطع لها الفستان من فوق 
بقلم بسمله بدوي
لارا كل ده بتعيط جامد وبتهز راسها ب لا واول ما فهد قرب قعدت تصرخ وتعيط بهستريا جامد .....لاااااااااااااا واغمي عليها 
فهد قرب منها ببرود هو فاكر أنها بتمثل عليه وبيهزها برجله براحه وقال ببرود........ بطلي تمثيل مش انا الي الحركات دي بتدخل عليا
بس مفيش اي رد فعل من لارا 
فهد اتخض جامد ونزل لها واشتالها وحطها على السرير وقال بخوف ......لارا لارا 
مفيش رد راح جاب البرفان وقربه من وشها  
ثواني وفاقت وفهد قام ببرود وجمود وقال قومي 
لارا بدموع......لا والنبي متعملش فيا كده يفهدي والنبي اسمعني بس 
فهد ببرود ....... قومي البسي اليونيفورم ده 
لارا مسحت دموعها بظهر ايديها بطفوله وقالت ........ انت مش هتأذيني صح يفهدي 
فهد كان ثانيه وهياخدها في حضنه بس قال ببرود.........سمعتي انا قولت اي يالا 
لارا بدموع........طططب ده بتاع اي 
فهد بجمود.......البسي اخلصي 
تسريع الاحداث لارا دخلت ولبسته وخرجت 
فهد ورايا .
خرجت ونزلوا المطبخ 
فهد ببرود.........ساعه بالكتير والاقيقي عامله الاكل وده يونيفورم الخدم 
لارا بدموع .......فهدي قاطعها فهد بجمود .......اخلصي ثانيه بالكتير ولو لقيتك مخلصتيش هزعلك
لارا بدموع .....ممكن تسمعني وتعطيني فرصه ارجوك 
فهد ببرود......لأ واخلصي والا هكمل الي كنت هعمله فوق ولو اتكلمتي هعرف ان دي اشاره منك وعايزاني اقربلك وأنها كلامه بنظره تهديد وسخربه
لارا بصت له بعتاب وخوف .
فهد مشا 
بعد شويه لارا 
لارا بتفكير وطفوله.......... هما لي عملين الرفوف طويله اوي كده ليه ومش عاملين حساب القصيرين الي زي اي الظلم ده وجابت كرسي وطلعت عليه ولسا هتنزل رجلها اتلوت ولسا هتقع وغمضت عيونها لقت نفسها في الهوا وبين ايدين فهد ووقفها على الأرض وبيقرب منها وبيشيل شعرها الي على عيونها 
لارا بصت له بعتاب وحب في نفس الوقت .
فهد فجأه شالها مره واحده 
لارا بخضه........في اي نزلني 
فهد بيمشي بيها وبيتجه للجناح 
لارا برقه  ........ انت هتعمل اي 
فهد بخبث ......هجيب نونو 
لارا وووووووو
STOP 
اي رايكم في البارت
توقعاتكم في الكومنتات
عارفه أن البارت صغير سيكا بس هنزل بليل أن شاء الله
ريتش حلو بقاااا زيكم 
يُتبع..

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية طفلة الفهد)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة