U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية نور الجاسم الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم نيللي ياسر

 رواية نور الجاسم الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم نيللي ياسر

 رواية نور الجاسم الجزء الثالث البارت الثاني

 رواية نور الجاسم الجزء الثالث الجزء الثاني

رواية نور الجاسم الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم نيللي ياسر

 رواية نور الجاسم الجزء الثالث الحلقة الثانية


روايه: نور _ الجاسم3            البارت  |2|       الجزء"3"
                            _ مالك الكنز _
بقلم نيللي ياسر.
..
مالك: go!!.
         " كنز ومالك بيضربو في بعض وبيكسرو الطربيزات والكراسي ومالك مش معارف برضو يضربها لانها متدربه كويس ولا هي كمان بس في النهايه كتف ايديها وهمس جنب ودنها "
مالك: فوقي يا بت..ده انا مالك رأفت ولو انا سايبك عايشه لغايه دلوقتي ف علشان انتي طفله بالنسبه لي ..بس واقسم بالله لو شوفت وشك تاني ما هرحمك...فااااهمه!!.
            " مالك سابها علشان يمشي بس هي كانت هتضربه في ضهرهه بس هو لف وكانت هتقع ومسكت في السلسله بتاعته والسلسله اتقطعت و وقعت واتفتحت وظهر صوره جواها لمالك وهو صغير وامه و..و.. ويوسف!!.. مالك وطي خد السلسلة وبص لكنز بغضب وركب عربيته ومشي وهي بتنده عليه بس مش بيرد!!.
كنز وهي ايديها في وسطها: يا ربي..ممكن يكون شبه..ايوه بس ده يوسف اللي حاول يقتل مامي نور انا متأكدة انا شوفته وانا صغيره..يعني الواد ده ابنه..
         " موبايل كنز رن وكان جاسم"
كنز: الو يا بابي..
جاسم: انتي فين يا كوكي انا مستنيكي.
كنز: انا خلاص جايه اهو..هما كلهم هناك..
جاسم: اه بس ملك وشادي اتخانقو كالعاده وروح هنا واكيد دقائق وهتلاقي ملك جايه تشتكي..وانا هستني ملك بعد كده اروح اجيب شادي من بيته..
كنز: أما انتو عيله فصيله اوي..يعني اقولكم اتجمعو كلكم عيزاكم في موضوع ملك وشادي بيتخانقو وانت تروح تجيب شادي..طب وربنا انا قاعده معاكو علشان الشبكه عندكو حلوه!!
جاسم: ههههه..يلا يا حيوانه مستنيكي..
كنز: ماشي باي يا جسومي.
           " كنز ركبت الاسكوتر بتاعها وراحت بيت جاسم"
....
          " في قصر جميل جداً الوانه غامقه بس شيك دخل مالك ولقي كريستينا مراته أو فاطمه لأنها اسلمت من اول ما اتجوزت يوسف قاعده بتتفرج علي فيلم قديم ل إسماعيل ياسين وبتضحك أبتسم تلقائيا وقعد جمبها"
مالك: كل يوم افلام اسماعيل ياسين..انتي مش بتزهقي..
فاطمه: عمري ما هزهق..انت مش فاهم اسماعيل ياسين ده كنز من كنوز مصر..مصر فيها حاجات كتير جميله وإسماعيل ياسين من احلي الحاجات دي..
مالك: ربنا يرحمه..وانا كمان بحبه جدا.
فاطمه: your okay؟!
مالك: انا كويس..بس عايزك تحكيلي اليوم اللي قابلتي فيه بابا..
فاطمه بحزن: انت كل يوم عايز تسمع الحكايه دي انت مش بتزهق؟!.
مالك بضحك: انتي حكاياتك جميله اوي والحكايه دي من اجملهم!!.
فاطمه: ماشي يا لمض..انا كنت مضيفه طيران واليوم اللي ابوك جيه هو وجدك اميريكا انا كنت علي نفس الطياره بس كنت بتكلم عربي كويس بطبيعه شغلي  كنت بقدم لواحد عصير وحاول يلمسني..بس ابوك وقف وبدأ يهزق الراجل ده وكان هيضربه..وانا اللي جه في بالي أن ده المصري اللي بيقولو أن دمه حامي وكده..كنت مبتسمه طول الرحله وعماله ابصله وهو واخد باله ويضحك..و...
مالك: و ايه؟!.
فاطمه: حبيبي الوقت اتأخر وانا هقوم اصلي ادخل نام وبكره نكمل..
مالك: ماشي تصبحي ع خير.
فاطمه: وانت من اهله يا حبيبي..
...
        "ليلي واقفه قدام باب الڤيلا وبتتكلم مع كريم الحارس الشخصي لادم"
ليلي: كريم هو انت جيت قبل ادم لايه؟!.
كريم: انا كنت معاه بس هو جاله مكالمه في العربيه تقريباً من استاذه كنز وطلب مني ادخل انا وهو جي ورايا..
ليلي: امم..طيب يا كريم.
كريم: بحب كريم منك اوي..بحسها مختلفه.
ليلي بكسوف: ش.. شكراً.
كريم: ايه شكرا دي..يابنتي ردي حلو كده..
ليلي: مش بعرف!!.
ادم: بس انا بعرف..قدامي يا ليلي..
ليلي بخوف: لا انا مروحه.
ادم بزعيق: بقولك قدامي انتي بقيتي بتعاندي لايه كده..
ليلي بدموع: مش من حقك تزعقلي..
كريم: استاذ ادم هي ملهاش..
ادم: اششش..اخرس انت..قدامي يا ليلي..
         " ليلي دخلت وهو قفل باب الڤيلا جامد وهي اترعشت ولقته بيمسك دراعها علشان تلف ليه"
ادم: واقفه تضحكي وتهزري ولا كأنك تعرفي أدم الصياد..
ليلي بدموع: ادم الصياد.. ادم الصياد..مين انت يعني.. بالنسبة لي ايه..انا مجرد بشتغل عندك..
ادم بزعيق: اهو انتي قولتي بشتغل عندك يبقي تحترميني.
ليلي: انا محترمه كويس وبحترمك كصاحب الشغل بتاعي لاكن اي تطاول منك..يبقي انا بستقيل..
      " ملحقتش تكمل لأنه زقها علي الحيطه و وقف قدامها"
ادم: لو انا بالنسبه ليكي صاحب الشغل ف انتي بالنسبة ليا حاجه كبيره جدا..
...
           " كنز دخلت وكلهم كانو قاعدين حتي شادي جاسم جابه كنز قعدت وبتفرك في ايديها"
كنز: احم..انا جمعتكم النهارده لاني قررت اسافر..ايوه انا هسافر فرنسا لنادر..أو اللورد!!.
..
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور الجاسم الجزء الثالث)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة