U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية قلبي ولكن الفصل الرابع 4 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن الفصل الرابع 4 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن البارت الرابع 

 رواية قلبي ولكن الجزء الرابع

رواية قلبي ولكن الفصل الرابع 4 بقلم ماهي احمد

 رواية قلبي ولكن الحلقة الرابعة


غيث : صبآآ 😳😳
قرب منها بالراحه جدا وبقي يقرب خطوه بخطوه عشان ماتصحاش عشان لو صحيت هتعمل صوت او تتحرك والتعبان وقتها هيحس بالخطر وهيدافع عن نفسه وهيقرصها .. غيث بقي بيتحرك وحاول يقرب من صبا بالراحه جدا بس صبا راحت بحركه لا اراديه منها اتحركت علي جنبها وقتها التعبان لدغها وفاقت بسرعه من كتر الوجع بتاع القرصه 
غيث حدف السكينه بتاعته مره واحده علي التعبان جت في نص راسه ومات في ساعتها 
صبا: غيث الحقني 
غيث جرى علي صبا وشال التعبان من عليها واخدها في حضنه وصبا كانت في قمه خوفها بسرعه بس اول ما بقت في حضن غيث اطمنت بوجوده جنبها  غيث قطع فستانها الحته اللي تحت ولف القماشه اللي قطعها حوالين رجل صبا وربطه جامد علي رجليها عشان السم ماينتشرش وبقي يمص السم ويتفه مره وفي التانيه 
صبا(بكل خوف) : انا هموت ياغيث صح
غيث بصلها وعنيه كلها خوف عليها و راح مسك التعبان عشان يشوف نوعه ايه  وقلها 
غيث : ما تقلقيش حظك انه تعبان مائي مش سام هتحسي بدوخه وصداع وسخونيه شويه بس مش هتموتي  
صبا ابتدت الدنيا تلف بيها فعلا وراحت في دنيا تانيه غيث شالها بسرعه ودخلها الكوخ وحاول يلاقي حاجه ينيمها عليها 
وابتدي يلاقي قماش قديمه راح بسرعه علي النهر وغسلها وبقي يعمل لصبا كمدات طول الليل وكانت دايما تصحي تقول عطشانه فضل يمشي وبقي يدور علي مايه عذبه لحد ما لقي نهر مايته عذبه وبقي جنبها طول الليل والنهار مكانش بيسيبها ابدا الا لو راح عشان يجيب اي فاكهه اللي يلاقيه مره بلح ومره موز وجوز هند ودايما كان بيعدل صبا من نومتها وبيأكلها وكان دايما معاها 
واخيرا صبا فاقت من نومها اللي دام يومين بس مالقيتش غيث جنبها فضلت مستنياه وهي قلقانه لا يكون سابها ومشي بس دخل عليها وهو الفلنه الحمالات السودا بتاعته مليانه دم 
صبا اتخضت عليه جدا وقالتله 
غيث : انت كويس 
بقلمي مآآهي آآحمد
غيث : ماتقلقيش ده مش دمي ده دم الارنب اللي اصطادته اصل انا معدتي نشفت من الفاكهه قوليلي عامله اي دلوقتي 
صبا : الحمدلله انا بخير بجد مش عارفه اقولك ايه علي تعبك معايا 
غيث : ماتقوليش كده انتي مهمتي ولازم ارجعك سليمه
صبا : يعني .. اقصد..  لو.. مكنتش مهمتك كنت سيبتني اموت عادي 
غيث نزل الارنب في الارض وطلع السكينه من البياده بتاعته  وفهم صبا وابتسم وقلها 
غيث : اكيد طبعا كنت سيبتك تموتي 
صبا : غيث انا بتكلم جد انا مابهزرش 
غيث : قام بسرعه وساب السكينه وقرب منها بحنيه  وقلها انا مابعرفش اهزر ياصبا بس اكيد يعني اي حد مكاني هيعمل اللي عمله معاكي 
صبا : ( بنرفزه) ماشي ياغيث تمام 
وسابته ومشيت 
غيث : خودي هنا رايحه فين 
صبا : ماشيه رايحه النهر 
غيث: هتعملي ايه هناك وانتي تعرفي مكانه فين اصلا 
صبا : هعرف لوحدي ماتشغلش بالك بيا 
غيث : ( بابتسامه وهو بيبص في عيون صبا ) طيب ممكن ماتروحيش دلوقتي وبعد ما ناكل انا هوديكي 
صبا : ابتسمت وقالتله ماشي اتفقنا بس هناكل ايه 
غيث : ايه مش عجبك الارنب اللي اصطادته ده 
صبا : ايوه بس هناكله ازاي 
غيث : هنشويه 
صبا : هو في ارنب بيتشوي 
غيث : والله انا لو عليا احنا بناكله ني تحبي تاكليه ني 
صبا : لا شكرا ماحبش 
غيث ابتدي يسلخ الارنب 
صبا : يعععععع اي القرف ده 
(غيث  ابتسم بس بضحكه مسموعه شويه )
صبا : اي ده انت بتضحك زينا كده عادي 
غيث : اكيد طبعا مش بني ادام انا ولا ايه 
صبا : لا بني ادم محدش قال حاجه بس ضحكتك حلوه 
غيث قرب من صبا وقلها بجد 
صبا بعدت عنه وقالتله
صبا : ( وهي متوتره )  وحاولت تغير الموضوع 
 صبا : علي فكره ياغيث 
انا مكلتش بقالي اكتر من خمس ايام عايشه علي الفاكهه وبس  انا هموت من الجوع 
غيث:  هشوي الارنب حالا 
صبا : بس مش كده حرام 
غيث : حرام ايه 
صبا : ان احنا نموت ارنب 
غيث : مش بدل ما نموت احنا من الجوع
  يالا تعالي معايا ندور على اي خشب نولعه عشان نشوي الأرنب ده   
 صبا وغيث ابتدوا يحطوا شويه خشب وعملوا زي شوايه وابتدوا يشوا  الأرنب على الشوايه وقعدوا  حواليها
وبعد كده صبا  لاقيته بيقلع الفلنه الحمالات بتاعته 
صبا : اي ده انت بتعمل اي 
 غيث :  هقلع الفلنه 
صبا : ليه هتقلعها ليه على فكره انا نسيت اقولك اني بلعب  كاراتيه
غيث :  وده ليه ده كله 
صبا :  عشان لو فكرت تقرب مني كده ولا كده 
غيث :  لا ماتقلقيش مش هقرب 
صبا : حتى لو حاولت مش هتعرف
غيث:  انتي بتستفزيني يعني عشان اقرب منك ولا ايه
صبا :  لا انا بقولك بس 
غيث: ياستي ماتقلقيش انا هغسل  القميص بتاعي من الدم وهسيبه ينشف شويه ممكن 
صبا : ممكن 
صبا بصت على جسمه وهو بيقلع جسمه حلو اوي صدره في شعر خفيف اوي ولابس سلسله فضه
وعضلات متقسمه اوي هو قمحاوي لا اسمر ولا ابيض
فضلت بصاله وسرحت فيه لاقيته بيقول 
غيث : اي مش هتاكلي 
صبا : ( صبا فاقت من سرحانها ) ايه كنت بتقول حاجه 
غيث: لا ده انتي مش معايا خالص يلا عشان تاكلي 
وابتدوا  ياكلوا  سوا 
غيث : يالا عشان لما ترجعي لأهلك تفتكريني وتعرفي ان كان بينا عيش وارانب 
صبا : هو احنا هنرجع ازاي وامتي 
غيث:  ماتقلقيش انا محضر كل حاجه بكره الصبح بدري ان شاء الله هننزل من على الجبل ده
لحد ما نطلع على الطريق وهناك هندور علي اي وسيله توصلنا ونعرف علي الاقل احنا فين واعمل اتصالاتي 
صبا : ( بفرحه ) اخيرا هشوف بابا وماما دوول وحشوني بجد  
غيث: هترجعلهم ان شاء الله  المهم كلي بس عشان تبقي كويسه 
صبا فضلت تاكل ومهما اكلت مكنتش بتشبع وبعد كده غيث  لقاها  لسه جعانه راح اداها  نصيبه من الأرنب 
صبا : طيب  وانت 
غيث :  لا انا مش جعان كلي انتي 
صبا اخدتها.. عشان كانت جعانه بشكل واخيرا شبعت 
غيث بقي بيبصلها وهي بتاكل ومطمنه وهي معاه وبعدها قلها 
غيث :  تعالي نغسل ايدينا 
واخدها بس وهما ماشيين كانت الأرض مش متساويه ابدا صبا  مكانتش عارفه تمشي راح غيث  مسك ايديها وقالها  غيث : تعالي متخافيش 
واول ما وصلوا  للنهر صبا  اتكعبلت في طوبه كانت  هتقع مسكها  بسرعه وفي لحظه لاقيت نفسها في حضنه
بقلمي مآآهي آآحمد
 ولافف ايديه حوالين وسطها وبيقولها
غيث:  مش تاخدي بالك انا عايزك ترجعي سليمه لسعاده المستشار 
بقلمي مآآهي آآحمد
 وقتها صبا بصيت في عنيه لاقيتها عسلي غامق كانت حلوه اوي وقالت في نفسها 
صبا : انا ازاي ما اخدتش بالي من عنيه بالشكل ده.. 
ومره واحده غيث بقي يقولها 
غيث:  صبا .. ياصبا  روحتي فين 
فاقت لنفسها مره واحده وبقت تقول 
صبا :  في نفسها استغفر الله العظيم يارب انا اي اللي بيحصلي ده ) 
غيث : انا بكلمك علي فكره 
صبا :  انا هنا هاروح فين يعني 
وبعدت عنه ورجعت لورا واول ما رجعت كانت هتقع تاني  غيث : خللي بالك كنتي  هتقعي تاني 
ومسك ايدها 
 سابت ايده بسرعه وابتدت تبين الوش الخشب وقالتله 
صبا :  ماتخافش مش هقع اوعي كده بعد اذنك.. 
وابتدت تغسل ايديها في المايه وبعدها سمعوا صوت غريب جاي عليهم من بعيد .. صبا بقت عامله زي الارنب وبسرعه  اوي استخبت ورا ضهر غيث   وقالتله 
صبا : ( برعشه صوت ) انت سامع اللي انا سمعاه 
غيث : هوووووش اهدي ماتتكلميش خالص 
وابتدوا يرجعوا بضهرهم لورا  واحده واحده 
وصبا كانت خايفه ومرعوبه لا يكونوا هما..
ومره واحده لاقوا  كلب اسود اوي انا معرفش ده كلب ولا ديب حتى،، بيقرب عليهم
غيث :  اوعي تتحركي ماتخافيش 
صبا فضلت ماسكه فيه بتترعش مش قادره من كتر الخوف صبا : هنعمل اي دلوقتي  
غيث حط ايده في جيبه عشان يطلع مسدسه مالقهوش 
غيث : انا نسيت المسدس في الكوخ 
صبا : وبعدين هنعمل اي دلوقتي 
غيث :  انزلي بالراحه هتلاقي سكينه في البياده بتاعتي هاتيها 
صبا نزلت بالراحه اوي ولسه بتديهاله راح الكلب الاسود هجم على غيث وغيث ضربه بالسكين في بطنه مات وبعدها اخد الكلب  معاه 
صبا :  انت واخده ليه 
غيث :  عشان ناكله 
 صبا : احنا هناكل كلاب 
غيث: ده مش كلب ده ديب  وحتى لو كلب هناكله برضوا ده انا هشويه ايه شاويه معتبره 
صبا :  انا لايمكن اكل منه 
غيث. :  براحتك انا مغصبتش عليكي
وبعدها  اخدوه معاهم الكوخ واول ما راحوا غيث قال  غيث :هتنامي ياصبا  ولا هتعملي اي 
صبا :  لا مش هنام بصراحه مش جايلي نوم 
غيث:  انا بقي بصراحه مانمتش بقالي يومين من القاعده جنب حضرتك و هموت وانام تصبحي على خير
غيث  راح ينام على الفرشه اللي كلن عاملها لصبا لان دي الحته الوحيده اللي يقدر ينام عليها لان الارض كلها طوب وصخر صغير حرفيا  
صبا :  اي ده في اي انت هتنام هنا 
 غيث:  اومال هنام فين 
صبا :  في الأرض طبعا 
غيث :  بقى اسمعي بقى انا اتحملتك كتير انا جاي اساعدك مش خدام عندك اتفقنا وهنام على في الحته اللي انا عايزها  ولو عايزه تنامي انتي في الأرض نامي براحتك انتي فاهمه؟ صبا وقتها خافت جدا من غيث  وبقت دموعها تنزل  منها  مره واحده وقالتله
صبا : ( بعياط )  ايوه فاهمه 
 غيث : انتي بتعيطي انا مكنتش اقصد والله بجد اسف ماتزعليش 
صبا : انا اول مره حد يكلمني بالطريقه دي.. 
غيث :  طيب خلاص متعيطيش اصل بصراحه انتي دلوعه اوي وانا مبحبش الدلع الماسخ ده 
صبا : انا مش دلوعه على فكره 
غيث:  ياستي حقك عليا خلاص بقي متعيطيش
انا هنام على الأرض نامي انتي علي الفرشه اللي انا عملهالك  اتفقنا 
صبا :  اتفقنا
 وطلعت تنام علي الفرشه  وهو نام في الأرض.. الأرض كانت صلبه اوي مكانش عارف ينام كل شويه يتقلب شمال ويمين صعب علي صبا اوي  وقالتله 
صبا :  على فكره لو حابب ممكن تنام جنبي 
غيث :  لا انا كده كويس 
صبا :  لا مش كويس ارجوك 
غيث:  مش هينفع يا صبا 
 راحت صبا نزلت نامت  جنبه على الأرض وبقي وشها  في وشه وقالتله
صبا :  لو ماطلعتش نمت على الفرشه  هنام انا على الأرض معاك ويبقى ذنبي في رقبتك عشان جسمي اللي هيتكسر طول الليل 
غيث:  لاء وعلى أي تعالي
 وطلعواا ناموا علي الفرش سوا وصبا حطت زي قفص كده ما بينهم كان هاين عليها تبني طوب وبعد كده قالتله  
صبا :  خللي بالك انا بعرف العب كونج فو. كمان 
 غيث :  يادي كميه الالعاب اللي انتي قرفاني بيهم دول وفضلوا يضحكوا ضحكته حلوه بجد عليه غمازات تهبل 😊😊 
وفضلوا طول الليل باصين لبعض وبس مكانوش بيتكلموا لحد ما النوم غلبهم  وصحيوا  تاني يوم صبا لاقيت نفسها  نايمه على دراع غيث  وحطه ايديها  عليه واول ما فتحت عنيها لاقيته باصصلها  وهي  في حضنه قامت مفزوعه من النوم و قالتله 
صبا : اي ده انت مانمتش ولا اي 
غيث:  لاء مانمتش 
صبا : ليه 
غيث:  عشان شكلك حلو اوي وانتي نايمه
صبا  اتكسفت وقامت بسرعه بعدت عنه وقالتله
صبا :  اي ده هو السد اللي كنت عملاه بيني وبينك  راح فين غيث : الله يرحمه ده انتي رمتيه وانتي نايمه ده انتي مش بتلعبي كاراتيه ده انتي بتتشقلبي وانتي نايمه 😁😁
صبا بصيتله وقالتله 
صبا : بقى كده ماشي انا همشي واسيبك
غيث:  رايحه فين 
صبا:  رايحه النهر اغسل وشي ولا هنفضل كده 
غيث:  استنى جاي معاكي
صبا وغيث  راحواا النهر وهناك وهما  بيغسلوا  وشهم  بقوا يحدفوا علي بعض  بالمايه وعلى هدومه اللي لسه يادوبك كانت نشفت 
غيث:  بقى كده طيب تعالي
 وبقوا  يحدف صبا  بالمايه
صبا  كانت مبسوطه اوي رغم الظروف اللي كانت بتمر بيها بس كانوا يومين مايتعوضوش  بالنسبالها ابدا كانت بتضحك من قلبها بجد هدومهم كلها اتبلت ورجعوا للكوخ 
غيث:  يالا بقى انا هشوي الكلب ده بسرعه عشان ناكل 
وانتي ادخلي نشفي نفسك  عشان ننزل من على الجبل ونطلع على الطريق
 وقتها صبا  افتكرت ان ايامها مع غيث كده خلصت وممكن مش تشوفه تاني
ودخلت الكوخ وقفلت الباب ولسه هتنشف هدومها لاقيت في واحد مستنيها  جوه حط ايده على بوقها وقالها
الراجل :  مسمعش ولا كلمه منك 
 وبقي مش عارف يخرج من الكوخ عشان غيث  بره دور على شريطه وحطها على بوق صبا وربط ايديها الاتنين وابتدي يطلع من الشباك اللي ورا ولسه جاي يطلعها  بقت صبا تعمل صوت  وقعت خشبه كبيره عملت صوت جامد غيث سمع صوت الخشبه اللي وقعت جرى علي العشه وقال  
غيث:  صبا انتي كويسه 
صبا ماردتش عليه 
التاني بسرعه ابتدي يشلها وبقت تزوم ومش عايزه تتحرك معاه غيث دخل جوه   ولقي صبا  متربطه والتاني شايلها على كتفه اول ماغيث  شافه اخد  المسدس بتاعه وضربه بالنار بس اللي كان خاطفها  كان اسرع منه وضربه بالنار الأول بتبص لاقيت غيث  وقع في الأرض وعنيه مغمضه ومابيتحركش😔😔
بقلمي مآآهي آآحمد
صبا قربت منه وقعدت بركبتها حواليه وبقيت تزووم  و بتعيط وراحت عند رجله واخدت السكينه بأيديها من البياده بتاعته وبقيت تفك ايديها لحد ما تفكت وشالت الشريطه اللي كان على بوقها وقالتله 
صبا:  اصحى فوء بالله عليك ماتسبنيش
 وبقت تحضن فيه وتعيط مش عارفه تعمل اي وقعدت جنبه وهو ما بيتحركش وبعد كده جه في بالهاو قالت انه خلاص مات معقول معقول مات لاء غيث ماينفعش تموت وبقت تضربه على صدره بكل عزمها وتقوله
صبا : عارف لو مت انا هخربيتك قوم بقى ياغيث عشان خاطري قوم وبتضربه على صدره بأيديها الاتنين راحت لاقيته فاق وبيقولها 
غيث : بالراحه شويه حرام عليكي انا مش قادر
صبا  اول ما شافته عايش فرحت اوي انه عايش مابقيتش مصدقه
صبا :  اي ده انت عايش وقومته من رقبته وأخدته في حضنها  وبقيت دموعها تنزل من كتر الفرحه وبقيت تقول صبا : الحمدلله يارب انه عايش انا مش مصدقه والله طيب طالما انت عايش كنت عامل فيها ميت ليه انت عايز تخضني عليك وخلاص 
غيث:  يابنتي انتي ما بتزهقيش كفايه كلام انا مش قادر
صبا :  ايوه صح انت تعبان.. بجد انا اسفه طيب قوم معايا ياغيث قوم
 ابتديت صبا تسنده وتقومه بالعافيه كان تقيل اوووي بس قومته بالعافيه لحد ما طلعته على الفرشه كان بيتوجع بشكل رهيب 
غيث:  صبا انا الرصاصه جت في كتفي حاولي تقلعيني الفلنه بالراحه
صبا : حاضر 
صبا قربت منه اوي وبقيت تقلعه القميص كانوا  قريبين من بعض لدرجه انها كانت سامعه صوت نفسه وهو بيتنفس ولما شافت الجرح دموعها نزلت منها غصب عنها عليه تاني وهو لما شافها كده مسح دموعها من على خدها ورجع شعرها لورا وقالها 
غيث: ماتخافيش ياصبا  انا هبقي كويس 
صبا : ان شاء الله هتكون كويس انا بس مش قادره اشوفك كده
 ابتدت تحط دماغه على الفرشه وقالها 
 غيث: انا لازم اطلع الرصاصه من كتفي 
صبا :  طيب تحب اعمل اي؟
غيث:  فين السكينه اللي كانت معايا 
صبا جيبتهاله وقالتله 
صبا :  اهيه 
غيث: انا جمعت الخشب اللي بره عايزك تولعي نار وتحطي السكينه دي على النار لحد ما تسخن جامد 
صبا :  حاضر
صبا ولعت النار وحطيت السكينه وبقيت مستنياآها تسخن  اوي وأول ما سخنت مسكتها ووديتهاله 
غيث:  هاتي القماشه اللي وراكي دي 
صبا جيبتهاله وحطها على بوقه 
غيث: انا عايزك تحفري في جسمي وتطلعي الرصاصه من جسمي
صبا: انا اطلع الرصاصه مش هينفع 
غيث: الرصاصه لو فضلت في كتفي هتعملي تسمم وممكن اموت عايزاني اموت
صبا:  لا طبعا بس مش هقدر 
مسك ايدها وحط السكينه في ايدها وقالها
غيث:هتقدرى ياصبا  يالا ارجوكي انا مش قادر
صبا  مسكت السكينه وهي بترعش من الخوف وابتدت تحفر مكان الرصاصه ودخلت السكينه في جسمه وهو حاطط القماشه ما بين سنانه وعمال ينازع من الألم وبقي مش قادر لحد ما حسيت بالرصاصه 
صبا : خلاص اهيه هتطلع اتحمل كمان شويه عشان خاطري واخيرا طلعت الرصاصه ومره واحده لاقيته هدى وسكت ربطتله الجرح ولاقيته بعدها نام بقيت صبا تفكر
صبا :  ياترى اعمله اي مافيش في ايدي اي حاجه
غيث  كان تعبان لدرجه رهيبه بعدها بشويه صبا لاقيته سخن اوي بقى سخن مولع بقيت طول الليل تعمله في كمدات وبقيت جنبه بتنضفله الدم حوالين الجرح وبقت غصب عنها بقت  تلمس كتفه تحط ايدها على شعره قد اي هو  حد جميل اوي وراجل اوي اوي صبا  بحركه لا اراديه منها  باسته بوسه جنب شفايفه واتمنيت انه يكون حبيبها في يوم وبقيت تحلم احلام يقظه هي  وهو يبقوا  سوا وبعدها فاقت واخدت بالها ان  الجثه بتاعت الراجل اللي كان عايز يخطفها مرميه تحت الشباك شديته من ايديه الاتنين وطلعته بره الكوخ وحطيت الجثه على جنب وجابت قماشه وغطيته بيها وفضلت جنب غيث طول الليل بقى كل شويه يقوم يشرب وينام تاني راح قال
غيث : صبا  تعالي نامي جنبي 
صبا:  لا انا هفضل سهرانه جنبك مش هينفع انام لحد الصبح غيث:  اسمعي الكلام انا مش قادر اتكلم 
ووسع مكان جنبه وفضلت صبا نايمه جنبه بس كنت صاحيه كانت  بصاله وبس خافت تنام لا يحتاج حاجه ومش يرضى يصحيها لحد ما النهار طلع ولاقيت الحراره نزلت الحمدلله عن امبارح وصحي واول كلمه قالتهاله 
صبا : غيث انت كويس 
غيث:بقيت احسن 
صبا :  انت اكيد جعان
غيث:  جدا بس انتي هتعملي اي
صبا: هعمل اي انت مستهون بيا ولا اي يا اذستاذ استناني بقى راحت وشوت الديب كانت قرفانه اوي وهي  بطلع بطنه
صبا : يع يع بس كل ما تفتكر ان غيث  جعان بقى بالنسبالها تنضيف بطنه ده ولا حاجه واخيرا شويته هي اه فضلت طول اليوم تنضف و تشوي في الديب بس في الاخر شويته 😂😂
راحت لغيث وبقيت تأكله بأيديها و بقيت تحكي عن كل حاجه واي حاجه صبا  حكيتله عن صحابها في  الجامعه بتاعتها وكان غيث بيقوم يتسند عليها ويتمشوا سوا يحكوا  ويهزروا  عدي على الحال ده ٣ ايام بس كأنهم زي الحلم بالنسبه للاتنين
وفي اليوم الرابع غيث بقى احسن بكتير صبا  لاقيت دقنه طولت قالتله 
صبا : انا لازم احلقلك دقنك  
غيث:  لا معلش بقى انتي تعملي كل حاجه الا دي 
صبا : استنى بس 
جابت السكينه والمآآيه ولحسن الحظ كان في صابونه ومش فاهمه جت منين بس كانت موجوده وابتديت تحلقله دقنه وتلمس وشه بص في عيونهاوقالها 
غيث:تعرفي   انك نعمه كبيره اوي 
صبا:  انا اسمي صبا  مش نعمه 😂😂
غيث:  انا مش بهزر انا بتكلم جد
صبا  اتكسفت وحطيت وشها  في الأرض
غيث: انا هسألك سؤال  ممكن 
صبا: اكيد طبعا 
غيث: انتي مافكرتيش ان طالما واحد عرف المكان بتاعنا يبقى اكيد الباقي هييجوا في اي وقت ليه مافكرتيش تهربي صبا: ما ينفعش احنا سوا في كل ده وماينفعش اسيبك واهرب ما هو يا نعيش سوا يا نموت سوا 
ابتسم وقال
غيث : انتي كويسه اوي ياصبا 
صبا:   مش اوي كده 😊 
غيث: لاء واكتر من كده كمان
وقتها صبا سابته وقالتله انا هطلع بقى عشان اجيب الاكل وحاول تلبس اتفقنا 
غيث:  اتفقنا
صبا طلعت بره  وبعدها سمعت صوت تليفون بيرن مشيت ورا الصوت بتبص لاقيت الصوت جاي من الجثه شالت القماشه بسرعه ولاقيت التليفون في جيبه فتحت لاقيت حد بيقول عملت اي وليه ماتصلتش بينا لحد دلوقتي وكنت غايب فين الايام اللي فاتت دي كلها قفلت بسرعه وماصدقت اتصلت بباباهاا 
الوو: بابا وحشتني اوي 
ابو صبا:  فينك انتي فين يابنتي وازاي بتكلميني والناس اللي خطفينك عملوا فيكي اي 
صبا: ماتخافش يا بابا انا كويسه انا مع  الرائد غيث  انقذني منهم وانا معاه دلوقتي انا كان زماني موت من بدري بس لولا ما اضرب بالرصاص عشاني 
ابو صبا :  مين يابنتي 
صبا: الرائد غيث  يا بابا من الفرقه ٩٩٩ اللي انت بعته عشان ينقذني 
ابو صبا : انا مابعتش حد يابنتي انا خفت عليكي ومابعتش حد ولا بلغت البوليس
 صبا: ما بعتش حد 😳
صبا الفون وقع  من ايدها من كتر الصدمه و بتبص وراها  لاقيت غيث بيبصلها  وواقف 
صبا : اومال انت مين 😳😳
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على رواية (قلبي ولكن)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة