U3F1ZWV6ZTEzNjEzMjEyODI1NTIzX0ZyZWU4NTg4MzkxNzk2NDA1

رواية الخدامة والبيه الفصل الثامن 8 بقلم شيري عصام

 رواية الخدامة والبيه الفصل الثامن 8 بقلم شيري عصام

 رواية الخدامة والبيه البارت الثامن 

 رواية الخدامة والبيه الجزء الثامن

رواية الخدامة والبيه الفصل الثامن 8 بقلم شيري عصام

 رواية الخدامة والبيه الحلقة الثامنة


رامي وصل الشركه أخيرا... 
الحارس ل رامي: حمدالله على السلامة يارامي بيه.. 
رامي وهو داخل: الله يسلمك ياهلال
الحارس بتوتر: رامي بيه رامي بيه 
رامي وقف: ها نعم 
الحارس: عاوز اقول لحضرتك حاجه مهمه.. 
رامي: بعدين بعدين. 
وسابه ودخل ولكن..... 
اتصدم لما دخل الشركه ومكنش مصدق اللى شايفه 
رامي: ده ايه ده؟!!!!
دخل رامي لقي المكان كله ورد وفي الوش مكتوب "حمدالله على السلامة" 
رامي ظهر على وشه السعادة والكل كان واقف مستنيه 
رامي كان باين عليه الفرحة والصدمه من اللى قدامه
بقلم شيري عصام
دخل سلم على الكل وكان مبتسم وفرحان ولقي فى هداية كمان من الموظفين..
ولقي أحمد وزينب واقفين مستيينه بفرحه
رامي بفرحه: والله ياشباب مش عارف اقول ايه.. بس بجد شكرا من قلبي... بس مين اللى عمل كده؟! 
أحمد قرب منه وسلم عليه بفرحه وقال: زينب يا رامي هي اللى إقترحت اننا نفاجئك علشان ربنا قومك بالسلامه 
رامي بص ل زينب بإبتسامة وقال: شكرا جدا يا زينب بجد 
زينب ردت بإبتسامة وقالت: الشكر لله دى حاجه بسيطه.. حمدالله على سلامة حضرتك 
وعدى الموقف بسعاده وكل واحد دخل يشوف شغله
أحمد ل رامي: اتفضل يباشا أدى كل الملفات وأدى  الشغل اللى تم فى الاسبوعين اللى فاتوا.. 
رامي: تمام يا أحمد.. سيبه هنا وتعالى اقعد عاوز اتكلم معاك شويه بعيدا عن الشغل 
أحمد: نعم ياصاحبي
رامي: بقولك ماما عاوزانى اروح معاها الريف وانا مش عارف اروح ولالا
أحمد: رامي إنت لازم تغير جو.. 
رامي: بس انت عارف اني مش بحب الريف 
أحمد: الصراحه يا رامي انا شايف انك معندكش سبب لكره الناس دى 
رامي: يبني انا أه عمري ما روحت الريف ولكن.. دايما بشوف فى الافلام والمسلسلات انهم ناس مش بتفهم وناس مش بتعلم أولادها وكمان بيخلفوا كتير ومش بيعرفوا يتفاهمو دا غير طريقة كلامهم الغريبة.. 
أحمد: يبني مش كل حاجه فى الأفلام والمسلسلات حقيقه..  وكمان  ما زينب  اهي من الريف وشيك جدا فى لبسها وتعاملها مع الناس هى اه اول لما جات مأخدتش بالها من ده ولكن الشخص بيتعلم.. لو عاوز رأيي روح مع يسريه هانم وشوف الناس هناك عامله ازاي..! وغير جو وخاليها تجربة جديده ليك.. 
رامي: امممممم خلاص ماشي اقنعتني
أحمد بضحك: ماشي ياغالي 
رامي: حبيبي..
أحمد: هروح انا بقا اشوف شغلى
رامي: تمام ماشي وابعتلى زينب علشان عاوزها
أحمد: تمام 
بعد 10دقايق 
_الباب خبط
رامي: اتفضل 
زينب: نعم يا مستر رامي.. أستاذ أحمد قال انك عاوزني.. 
رامي: اتفضلي يا زينب.. 
بقلم شيري عصام
دخلت زينب وامرها رامي انها تقعد فَ قعدت
رامي: حبيت اشكرك جدا على المفاجأة بتاعت النهارده بجد فرحتوني جدا 
زينب بإبتسامة: شكرا جدا لحضرتك حبينا بس نرحب بيك وحمدالله على السلامة تاني 
رامي بإبتسامة: الله يسلمك.. وكمان كنت عاوز ملف ابراهيم الخلفاوي صاحب الصفقه اللى كانت من اسبوع لان مش موجود في الملفات 
زينب: حاضر يافندم 
رامي: اتفضلي 
مشيت زينب وهي لسه خارجه من الباب لقت يارا فى وشها
يارا بحب مصطنع: هاي ازيك 
زينب: الحمدلله وانتي؟! 
يارا: تمام جدا.. عن اذنك بقا علشان عاوزة رامي 
زينب: اتفضلي 
زينب كانت حاسه بإحساس غريب ولكن اتجاهلته ومشيت تشوف شغلها 
دخلت يارا عند رامي 
يارا: ازيك عامل ايه؟! 
رامي: اهلا يا انسه يارا 
يارا بغضب: بلااااش انسة دى 
رامي: انتي بتعلى صوتك ليه احنا في المكتب؟!!!! 
يارا بهدوء: إحم سورى مكنتش اقصد.. الا هو ايه الورد اللى برا ده..؟ 
رامي: عادي الموظفين بيرحبو بيا.. عندك مانع؟! 
يارا: لا معنديش.. هو انت بتكلمني كده ليه؟ 
رامي: على فكره  انا عندي شغل واظن انك عندك كليه ولازم تروحيها
يارا اتعصبت اكتر: انت ليييييييه بتعاملني كده؟!!! 
رامي ببرود: لو سمحتي والله عندي شغل 
_ساعتها حد خبط 
رامي: اتفضل 
دخلت زينب وقالت: اتفضل يا مستر رامي:  ده الملف
رامي بإبتسامة: تمام شكرا يا زينب.. اتفضلي على شغلك 
مشيت زينب ولكن سمعت رامي وهو بيقول ل يارا 
رامي: ها هتقعدى ولا تروحي كليتك؟!.. انسي الموضوع  اللى في دماغك ده لاننا اخوات قولتلك
يارا بعصبيه:انا ماشيه
رامي ببرود: لا استني اشربي حاجه
يارا اتعصبت اكتر ومشيت
كمل  رامي شغله وزينب كذلك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عند سعاد وياراــــــــــــــــــــــــــــ
يارا بعصبيه: ليه بيعاملني كده انا والله بحبه
سعاد وهى قاعده بتاكل سناكس وبتتفرج على التلفزيون: يمكن فى واحده في حياته
يارا بعصبيه أكتر: واحدة مين.؟!!!!!!!  رامي ده ليا لوحدي انا بس اللى حبه ويحبني
سعاد: هدى نفسك وتعالى اقعدى البرنامج ده تحفه اوى
يارا بعصبيه أكتر واكتر: ماماااااااااااااا
سعاد اتخضت من الصوت وقالت: ها عاوزه ايه وبتعلى صوتك كده ليه.!!!  
يارا: اعرف ازاي انه بيحب واحده تانيه ولالا
سعاد ببرود: راقبيه
يارا:واراقبه ازاي؟
سعاد :هكلملك واحد يجيبلك كل تحركاته
يارا بهدوء: امممم حلو مفيش مشكله وفجأة اتعصبت وقالت: طيب ولو منفعش؟!!! 
سعاد: نشوف غير الطريقه دي عادي يعني... 
يارا: تمام.. انا ماشيه 
سعاد: رايحه فين؟ 
يارا: رايحه ل صحابي 
سعاد: متتأخريش
بقلم شيري عصام..
وفجأة طلعت سعاد تليفونها وقالت 
سعاد: الو.. تعالي انا عاوزاك.. تعالي على الڤيلا .. طيب ماشي.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زينب: رحمه رحمه 
رحمه: نعم ياحبيبي 
زينب: هي البنت اللى جات من شويه دى.. بتيجي هنا كتير؟! 
رحمه: والله يازينب انا بقالى حوالى سنه شغاله مع مستر رامي.. بيتهيألى انا بشوفها أكتر مابشوف مستر رامي شخصياً
زينب بضحك: الله يسعدك ضحكتيني
رحمه: حبيبي يابروو تدوم 
زينب: حبيبي.. طيب وهي بتيجي ليه؟ 
رحمه: والله ما اعرف بس اللى اعرفه انها بتيجي تاخد جرعة العصبيه وتمشي
زينب:مش فاهمه؟
رحمه:بتيجي عاديه ولازم تمشي متعصبه
زينب ضحكت اكتر وقالت: ماشي يباشا متشكرين على الخدمه 
رحمه: حبيبي الله يكرمك بس قوليلى بتسألى ليه؟! 
زينب: ها؟!  اصل... اصل... 
رحمه ببصة خبث: اصل ايه يابت يازينب؟! 
زينب بضحك: والله اصل اول مره اشوفها تيجي هنا اصلا علطول بشوفها عند يسريه هانم بس مش بشوفها هنا يعني 
رحمه: يسريه هانم!!!  هو انتى بتروحى هناك!! 
زينب: اه يبنتي عادي 
رحمه: الله يسهلوااااا
زينب بضحك: يامجنونه يسريه هانم دى عمتي أصلا 
رحمه بصدمه:  او ماي جاد... بتهزري؟!!!! 
زينب بضحك: والله لا ومستر رامي يبقي ابن عمتي بس 
علشان احنا في الشغل بقوله يا مستر 
رحمه: اااااه انا برضو قولت هى زينب كانت بقالها يومين فى المستشفى مع يسريه هانم بتعمل ايه ومجتش الشغل ليه.. صح كده.. كده انا فهمت 
زينب بضحك: ماشي ياناصحه انا هروح اشوف شغلى بقا 
رحمه: ماشي يباشا 
_خلص اليوم مابين شغل وعصبيه وتخطيط وكل واحد من أبطالنا مشغول بحاجه معينه
الساعه 8بليل
رامي وهو داخل الڤيلا: 
لقي يسريه قاعده ماسكه الفون ومركزه جدا فيه لدرجة محستش ان رامي واقف جامبها
رامي: ماما... 
يسريه: ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
رامي بصوت أعلى: مامااااااا
يسريه بصت بخضه: ايه يارامي خضتني
_قعد رامي جامبها وضحك وقال: انا اللى خضيتك ولا انتى اللى مكنتيش مركزه؟! 
يسريه بضحك: لا انا اللى غلطانه 
رامي بإبتسامة: ايوا صح برافو.. كنتي بتعملي ايه بقا؟! 
يسريه: كنت بتفرج علي استايلات لبس جديده 
رامي بإبتسامة: وريني كده 
رامي: واو ده حلو اوى.. بس مش هيكون ضيق عليكي شويه؟! 
يسريه بضحك: ده مش ليا
رامي: اومال لمين؟ 
يسريه: ل زينب... 
رامي: ااااه زينب الصراحه شايف انه شيك جدا وهيليق عليها
يسريه:وانا برضو بقول كده..
رامي: اه بس ده ليه؟ 
يسريه: بص عيد ميلاد زينب كمان 3ايام ولان انت عارف ان أعياد الميلاد بدعه وزينب مقتنعه بكده فأنا قولت اجيبهولها قبلها ب3ايام علشان كمان احنا مسافرين كمان يومين وكنت عاوزاها تكون شيك جدا فى الفرح وكده يعني 
رامي بضحك: اه وكده يعني 
يسريه بضربه خفيفه على كتفه: مش بهزر 
رامي: امممم طيب اوكى.. عاوز اقولك انى أخدت قرار
يسريه بضحك: قررت تتجوز؟! 
رامي مد شفايفه زى الاطفال وقال: اتجوز؟! 
يسريه: خلاص خلاص.. قررت ايه؟! 
رامي: هجي معاكو البلد
يسريه بفرحه: حبيبي ياناس حبيبي
رامي: مقدرش علي زعلك.. بس بشرط 
يسريه: ها اتفضل اشرط؟! 
رامي: لو العيشة هناك معجبتنيش هاجي 
يسريه: ماشي وادى بوسه 
رامي بضحك: ماشي ياحبيبتي انا قايم بقا 
يسريه: مش هتاكل!! 
رامي: أكلت برا مع احمد 
(تسريع الاحداث) 
يوم السفر
يسريه: رامي حبيبي اصحي
رامي بنوم: هاتي الملفات يا زينب 
يسريه بضحك: ملفات ايه؟! قوم يبني يلا 
رامي بصوت نايم: نعم يا ماما؟! 
يسريه: يلا علشان احنا بقينا الساعه 8 ولازم نمشي 
رامي: حاضر ساعه كمان وهصحي
بقلم شيري عصام.. 
يسريه: ياحبيبي يلا
رامي: حاضر والله 
يسريه بصوت عالي: ياااازينب
رامي صحي بفزع وقال: زينب هنا؟! 
يسريه ساعتها فهمت ان اكيد فيه حاجه؟! 
يسريه: لا بس بجرب صوتي.. قوم يلا
خلص رامي ونزل لقي زينب جايه 
يسريه: تعالي يلا علشان نفطر
زينب: السلام عليكم.. صباح الخير ياجماعه 
يسريه ورامي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
يسريه: تعالي يلا انتي كمان علشان تفطري
زينب: فطرت والله ياعمتو الحمدلله 
يسريه: تعالي يلا كُلى 
رامي قعد وبدأ آكل ومتكلمش
زينب: وربنا الحمدلله أكلت 
يسريه بصت لقت رامي بياكل ومش معاهم اصلا
رامي: ماما ماما هاتي الطبق اللى فيه الزتون ده
يسريه وهى كاتمه الضحك: اتفضل 
يسريه ل زينب: طيب بصي اطلعي اوضتي هتلاقي فى شنطه موجوده على السرير هاتيها وتعالى 
زينب: حاضر 
طلعت زينب وجابت الشنطة ونزلت
يسريه: هتلاقي فيها فستان كده قيسيه وتعالى
زينب: فستان ايه؟ 
يسريه: اطلعي بس قيسيه وتعالى
بقلم شيري عصام 
نزلت زينب وكانت لابسه الفستان 
يسريه اول لما شافتها قالت: الله بجد.. لا والله تحفه عليكي ماشاء الله 
وهنا رامي اخده الفضول وبص
رامي فى نفسه: واو بجد شكلها حلو.. 
وبعدين لف وشه علشان مياخدوش بالهم
زينب: بس ياعمتو انا مش بحب الاستايل ده
يسريه: اسكتي يابت ده حلو اوى 
يلا اطلعي غيريه علشان تلبيسيه فى الفرح ان شاء الله 
_طلعت زينب تغير ونزلت 
خلصوا فطار وركبو العربيه علشان يمشوا
رامي: سرع يا اسماعيل متعملش زى اللى حصل من يومين 
اسماعيل بضحك: والله يا رامي بيه يسريه هانم اللى قالتلى انا مكنش ليا ذنب 
يسريه بضحك: بقا كده يا اسماعيل تبيعني كده؟! 
اسماعيل بضحك اكتر: لا طبعا ياهانم حشا لله 
يسريه: ماشي ياسيدي هصدقك
فضلت زينب قاعده مش بتتكلم خالص لحد لما وصلوا
زينب وصفتلهم المكان بالظبط.. 
وصلت العربيه ولقوا المكان ماليان بالزغاريط والفرح والاطفال بتلعب حوالين البيت 
رامي إبتسم اول لما شاف كده 
خرجت ايمان (خالت زينب) اول لما عرفت انهم وصلوا
ايمان بفرحه: يا اهلا يا اهلا اتفضلوا اتفضلوا 
سلمت زينب ويسريه على ايمان 
ايمان بفرحه: وانا اقول البلد نورت ليه؟! والله العظيم منورين.. الا مين ده؟! ده ابنك يا يسريه صح؟! 
يسريه بضحك: اه يا حبيبتي ده رامي ابني 
ايمان بفرحه: ازيك يا رامي يابني 
رامي إبتسم: الحمدلله ياطنط
وفجأة جه صوت بيقول: زينااااب
قامت زينب سلمت على نوره(بنت ايمان واخت العروسه) 
زينب: وحشتيني جدا عامله ايه؟! 
حضنتها نوره وسلموا على بعض 
نوره بإبتسامة: السلام عليكم 
يسريه والكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
ايمان: تعالي يانوره...دى نوره بنتي يا يسريه بنتي الصغيره 
سلمت نوره على يسريه 
ايمان: وده رامي ابنها
نوره بإبتسامة: اهلا يا استاذ رامي 
بقلم شيري عصام 
قعدوا فى جو مليان بالفرحة وبدأ رامي يتأقلم على الوضع 
ايمان: بت يا هانم خدي رامي ويسريه وفرجيهم على البلد يابت
زينب: حاضر ياخالتي
يسريه: لالا انا عاوزه افضل هنا 
زينب اتكسفت لان مينفعش تمشي مع رامي لوحدها.. 
زينب: تعالي بس ياعمتو والله البلد اتغيرت عن زمان.. 
ايمان: روحي يا يسريه اتفرجي على البلد مع الولاد اكيد البلد وحشاكي بقالك سنين مجاتيش
يسريه ابتسمت وقالت: معاكي حق يا ايمان.. يلا
قام رامي وزينب ويسريه يتمشوا
_فى الشارع 
طول ماهما ماشين وزينب عماله تسلم على ناس هى ويسريه 
ورامي مبسوط بالجو وشكل الناس وتعاملهمم الحلو معاهم 
ولكن فجأه وهما ماشين وقعت يسريه وفقدت الوعي.. 
زينب بفزع: عمتو.!!!!!!!!!!! 
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية الخدامة والبيه)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة